منظمة الهجرة: نزوح أكثر من 100 ألف مواطن بسبب القتال المستمر في اليمن

منظمة الهجرة: نزوح أكثر من 100 ألف مواطن بسبب القتال المستمر في اليمن

قالت المنظمة الدولية للهجرة، إن أكثر من 100 ألف شخص يمني أجبروا على النزوح بسبب القتال وانعدام الأمن وفيروس كورونا منذ بداية العام الجاري.

وتسببت مليشيات الحوثي الانقلابية في تهجير آلاف العائلات من منازلها في عدد من المدن التي قامت باقتحامها وتفجير منازل المناوئين لها.

وأضافت المنظمة في تقرير لها، اليوم الثلاثاء، إن فيروس كورونا برز مؤخرا كسبب جديد للنزوح في اليمن، مشيرة إلى أن أكثر من 10 آلاف شخص نزحوا في اليمن خوفا من الإصابة بالفيروس وبسبب تأثير الوباء على الخدمات والاقتصاد في الفترة ما بين 30 مارس و18 يوليو الجاري.

وذكرت المنظمة الدولية أنه رغم أن أعداد الإصابات بفيروس كورونا فى اليمن ما تزال منخفضة إلا أن المجتمع الإنسانى هناك يعمل على افتراض أن الأعداد الفعلية أعلى بكثير.

وقال تقرير المنظمة إن النازحين في اليمن كانوا الأكثر تضررا من الصراع المستمر منذ ست سنوات تقريبا وهم الآن يغادرون المناطق الساخنة المتأثرة بالفيروس، لافتة إلى أنه نظرا لقيود الوصول فإنه يتم جمع البيانات فقط من 12 محافظة من أصل 22 محافظة وهو ما يرجح أن يكون العدد الإجمالى للنزوح فى العام 2020 أعلى بكثير مما تم تسجيله.

وأشارت المنظمة الدولية إلى أنها وصلت في العام الماضي إلى أكثر من خمسة ملايين شخص بالمساعدات والرعاية الصحية، وحذرت من أنها بدون دعم فورى من الجهات المانحة فسوف تصل إلى نصف هذا العدد فقط هذا العام.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى