• البطولة يصنعها الميدان لا التسول

    البطولة يصنعها الميدان لا التسول
    احمد عبدالملك المقرمي

    ميادين العمل البطولي واسعة، و مجالاته متعددة، و طرق البطولة معروفة و جبهاتها متنوعة، و القمم الشماء العالية الشموخ لا يتبوؤها إلا الأبطال؛ و هي تتسع و تمتد لكل بطل يصل إليها، فبمقدار عدد الواصلين بجهودهم تتسع لهم القمة مهما كانت كثرتهم: تريدين إدراك المعالي رخيصة و لابد دون الشهد من إبر النحل

  • أحزابنا السياسية.. وطلاق الثقافة

    أحزابنا السياسية.. وطلاق الثقافة
    عبدالمؤمن ميسري

    يخرج المتأمل في واقع خطاب الأحزاب اليمنية كلها بحقيقة صادمة مفادها أن هذه الأحزاب تخلت تماما عن الثقافة وأعلت من شأن الخطاب السياسي على ما عداه، ويتضح ذلك من خلال اكتظاظ المواقع الإلكترونية ـ بوصفها اليوم الوسيلة الإعلامية المتاحةـ بمئات المواد السياسية أخبارا وتحليلاتٍ بينما تغيب المواد الثقافية وخ

  • حجور والشرعية

    حجور والشرعية
    د. علي عرجاش

    في الإتصال الهاتفي الأخير مع اللواء عبد الكريم عبدالكريم احمد السنيني محافظ المحافظة وضح الجهود التي تبذلها قيادة المحافظة لنصرة حجور المحاصرة والمُعتدى عليها من قبل مليشيا الكهنوت، وهناك تفاصيل أفضل عدم ذكرها، كما أن التواصل بشكل متواصل مع بقية قيادات المحافظة، وكذلك قيادات الأحزاب الفاعلة في المحا

  • الحوثي.. وامتحان القامة الملعونة

    الحوثي.. وامتحان القامة الملعونة
    خالد العلواني

    ذات مرة قرأت حكاية ظننتها تنتمي الى عالم الأساطير، تتحدث عن طاغية غربي مصاب بداء الفرعنة، جعل من قامته امتحانا داميا للشعب، حيث كان يأمر بإحضار أحدهم ومده على السرير، فإذا كان أطول منه أمر بقطع النسبة الزائدة، وإن جاء اقصر من قامته أمر بسحبه من الرأس والقدم حتى الموت. نسيت الحكاية على غرابتها، أو ر

  • ثورة اليمن الأولى

    ثورة اليمن الأولى
    احمد عبدالملك المقرمي

    مرت علينا يوم 17 فبراير، ذكرى ثورة 1948م. الثورة التي زعزعت جذور الإمامة المتوكلية، بصرف النظر عن أنها لم تنجح، لكن أحدا لا يستطيع ان ينكر أنها مثلت المسمار الأكثر تأثيرا في نعش الكهنوت المتوكلي. لم تأت الثورة اليمنية الأولى من فراغ، و لا جاءت رغبة دون أسباب، فالحكم الإمامي المتخلف يغني عن كل الاس

  • أطفال في محرقة الحرب

    أطفال في محرقة الحرب
    فكرية شحرة

    بدا الأمر كدعابة .. "عٌمر" الصغير يقلد رجال مليشيا الحوثية الذين انتشروا في مدينته تقليدا يثير الضحك؛ فقد ترك شعره الأكرت يسترسل في النمو بلا خوف من مقص الحلاق . يسمع زواملهم الحماسية طوال الوقت؛ وهو يأكل؛ وهو يذاكر؛ وهو يلعب . صار يرتدي ذلك الثوب الملون ويضع على خاصرته حزام مليء بالثقو

  • ليس أمام اليمنيين إلا إسقاط الكهنوت

    ليس أمام اليمنيين إلا إسقاط الكهنوت
    احمد عبدالملك المقرمي

    للكهنوت الحوثي خلفية ثقافية و فكرية متخلفة و بائسة، هذا إذا سلمنا جدلا أنه مايزال يستند إلى ثقافة أسلافه من الحكم المتوكلي و الإمامي البائد؛ فكيف إذا علمنا أنه قد انسلخ منها و منهم، كما انسلخ الهادي الرسي عن مذهب زيد بن علي بن الحسين!؟ الكهنوتية الحوثية اليوم قد ارتمت كلية في أحضان الإمامة الاثنا

  • ويأتيك بالأخبار من لم تزود..!

    ويأتيك بالأخبار من لم تزود..!
    علي أحمد العمراني

    إذا انتصرت قبائل حجور فهذا ليس جديدا فقد كانت هناك قبائل تقاتل الحوثي في أرحب وغيرها ولم يستطع الحوثي أن ينال من صمودها وعنادها، وصمدت شهورا وسنينا ، وما استطاع لها الحوثي إلا بعد سقوط عمران وصنعاء.. ونعلم فارق الإمكانات الان بين قبيلة مثل حجور وما يتوفر للحوثي.. في النهاية سوف يواجه الحوثي مثل هذه

  • حكاية يمنيون

    حكاية يمنيون
    فيصل علي

    " الذين عجزوا عن الإنتصار لحاضرهم لن يكون في وسعهم كسب معاركهم مع الماضي " جمال أنعم ما بين ثورة 17 فبراير 1948 و ثورة 11 فبراير 2011 عوامل مشتركة و متشابهة؛ في الأولى تم إستبدال الإمام بإبن عمه ، و من نفس سلالته، و في الثانية أستبدلنا الرئيس بنائبه، و من نفس سلالته ، حدثت إنتكاسة سريع

  • السابق صفحة 1من 12 التالي

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى