• الحاسة الاستعمارية بين جريفيث و بريمر

    الحاسة الاستعمارية بين جريفيث و بريمر
    احمد عبدالملك المقرمي

    جريفيث مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن ؛ لديه حاسة التقاط (مبرمجة) للأحداث التي تقع في اليمن، فهو سريع الحركة إذا شعر بأن عصابة الحوثي الكهنوتية تقع في مأزق، أو تواجه صعوبة ما، و إذا ما كان هناك عملا إرهابيا إجرميا تقوم به عصابة الحوثي، حينها تتعطل مهمته، و تخبو حاسته المبرمجة. الجريمة ا

  • عن الإعلام المتأثر بصدمة الخسارة

    عن الإعلام المتأثر بصدمة الخسارة
    يحيى اليناعي

    وسط اضطرابات الحرب تتضاعف مسؤولية الإعلام ليختار معاركه بعناية، ويصبح مطالبا أكثر من أي وقت بعدم فقدان حسه الاستقصائي وعقله الذي يمنعه أن يخدع، لتجنب إطلاق النيران الصديقة، وتفادي التماهي مع خطاب من يقاتله. عادة ما تتسبب الخسائر البشرية بموجة ألم واسعة، قد تصل إلى مرحلة التذمر العام، ومع حدث كهذا

  • الدلالات اليمنية والتوجهات الإقليمية في عملية استهداف الجيش في مأرب

    الدلالات اليمنية والتوجهات الإقليمية في عملية استهداف الجيش في مأرب
    سليم بن عبدالعزيز

    * تمثل عملية استهداف الجيش الوطني في مارب قبل ليلتين من كتابة هذا المقال ، والذي خلفت اكثر من مائتي شهيد وجريح دلالات بالغة في السوء ومعاني التوجهات الإقليمية وبؤرة الإهتمامات العالمية ذات النزوع الأمني..فماهي !؟ - إن ضرب الجيش الوطني واستهدافه هو في حقيقته ضرب لإرادة التوجه اليمني ، سياسيا وأمنيا

  • هوفمان.. الذي انتصر للإسلام

    هوفمان.. الذي انتصر للإسلام
    عبدالمؤمن ميسري

    قبل أيام مات المفكر الألماني المسلم مراد ويلفريد هوفمان مؤلف كتاب الإسلام البديل وهو الكتاب الذي صحح فيه كثيرا من المفاهيم المغلوطة عن الإسلام والتي كرسها التشويه الحثيث للإعلام الصهيوصليبي في المجتمع الغربي. وهوفمان اسم عريض في مسيرة الاستشراق الحديث، جاء إلى المملكة المغربية قبل عقود في مهمّتين ح

  • نقاء الأحرار في وجه الشيطنة

    نقاء الأحرار في وجه الشيطنة
    احمد عبدالملك المقرمي

    أمير الشعراء أحمد شوقي كفلته جدته، و اعتنت بتربيته، و هي التي كانت تعمل لدى خديوي مصر. كان الشاعر الكبير أحمد شوقي و هو لا يزال طفلا في سنواته المبكرة يمشى و هو يرفع رأسه إلى الأعلى، فكان الخديوي يرمي لابن الثلاث السنوات بجنيه من ذهب إلى الأرض، فتستلفت رنة قطعة الذهب الطفل الصغير فيحني رأسه إلى الأ

  • الطريق إلى الحرية

    الطريق إلى الحرية
    خالد العلواني

    في لحظة مظلمة من عمر اليمن انبعثت كوكبة من رجال العلم، والسياسة، والعسكرية، والتجارة، والوجهات الاجتماعية، لتختط بوعيها، وبسالتها وتضحياتها، وحبها لليمن، طريقا إلى الحرية، والمواطنة، في ظل حكم كهنوتي جعل من التدين المغشوش، قناعا لتحقيق مطامعه، والتغرير بعامة الشعب القابعين خارج العصر، حتى صار في عقي

  • متى يعقل هؤلاء؟

    متى يعقل هؤلاء؟
    أبو بكر الوادي

    أعرف كاتبا متعلمنا.. نذر نفسه لتوظيف كل الانتهاكات والتجاوزات التي تحدث في الساحة اليمنية ضد الإسلام وعلمائه حتى صار لا يقف على شارة أو واردة إلا وصنع منها مناحة قميئة ينعي فيها على الإسلام تطرفه وعلى علمائه إرهابهم ووحشيتهم. متعلمن لا علماني.. لأن العلمانية التي ولدت في الغرب تحت مطارق الانهيار ال

  • زخات صاروخية نزلت بردا و سلاما !

    زخات صاروخية نزلت بردا و سلاما !
    احمد عبدالملك المقرمي

    والشارع الإيراني ما يزال ساخنا، و دفن قاسم سليماني بالكاد فرغت السلطة الإيرانية منه - بعد أن طافت به في خمس مدن إيرانية، يقام له فيها مراسم و صلوات، بهدف التوظيف و الاستثمار - فتقوم على الفور بإطلاق زخة من الصواريخ على قاعدتين أمريكيتين في العراق، مثلت تلك الصواريخ دشا باردا على الشارع الإيراني، و ب

  • أمريكا وإيران والعالم العربي.. خلفية المشهد وحدود العلاقات

    أمريكا وإيران والعالم العربي.. خلفية المشهد وحدود العلاقات
    سليم بن عبدالعزيز

    * الشرق الأوسط الكبير، ذلك هو عنوان امريكا السياسي واستراتيجيتها في العالم العربي ، والذي تجسد حرفيا عبر قيادتها لتحالف دولي هدفه غزو العراق ووضع اللبنات الأولى في تأسيس ذلك المشروع ، وبتسمية سياسية جديدة اسمها "الشرق الأوسط الكبير " تكون فيه اسرائيل وإيران حكومتان تنفيذيتان لهكذا مشروع ،

  • السابق صفحة 1من 12 التالي

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى