• قحطان والحوثية.. الورقة الرابحة والرهان الخفي

    قحطان والحوثية.. الورقة الرابحة والرهان الخفي
    سليم بن عبدالعزيز

    1- من خلال تغييب أ.محمد قحطان القسري وعدم الإفصاح عن مكان اختطافه،ناهيك عن عدم السماح بالتواصل مع أهله أو قيادة حزبه؛ فالحوثية بتلك الممارسة تكشف عن اعتمارها لحرب نفسية بحقه وحق اسرته وحزبه، إذ تروم ممارسة اقصى انواع الضغط والترهيب، ليس لأن قحطان اضحى رمزا من رموز الحرية، بل وأنها تنظره من زاوية ا

  • نوفمبر تاج الثورات

    نوفمبر تاج الثورات
    احمد عبدالملك المقرمي

    أشرقت ثورة 26سبتمبر 1962 بهدم عروش الطغاة و من فيها، فعم إشراقها أرجاء اليمن الطبيعية، وهب أبناؤها مسرعين يشدون خطاهم نحو إشراقة الضوء ؛ ليتحول الإشراق إلى نور، ثم يصير إلى ضياء ، و هكذا كان حيث كنس الظلم، و أودى بالطغاة الظالمين. وانبرى السلال يصدح علنا بالجمهورية، و مضى علي عبد المغني، و غالب بن

  • المنظمات.. قصة الألم المنظم

    المنظمات.. قصة الألم المنظم
    أبو بكر الوادي

    ليس تجار السلاح وحدهم أمراء الحرب في هذا البلد المنكوب؛ فثمة كائنات طفيلية أخرى تتغذى على جثة الوطن في رابعة النهار، وتحت سمع وبصر الجميع، دون خوف من مساءلة، ودون وازع من ضمير، فقد أصبح المال ـ والمال وحده ـ ليس شيطان المدينة فحسب كما يقول الشاعر العراقي بدر شاكر السياب؛ وإنما أصبح إله العصر، تبرر ف

  • حين يقدم الشك على اليقين !

    حين يقدم الشك على اليقين !
    احمد عبدالملك المقرمي

    كانت قريش تكابر و بعنجهية في تمنعها عن الإيمان برسالة النبي عليه الصلاة و السلام ، لكنها في حقيقة نفسها كانت تدرك تماما أنه نبي و رسول (وجحدوا بها واستيقنتها أنفسهم ظلما وعلوا). وكبرياء قريش المزعومة هو ما منعها من اتباع الرسول؛ لأنهم - و قد علموا صدقها - كانوا يتمنون أن لو كانت الرسالة لأحد الكب

  • مع ذكرى الشهيد صادق منصور

    مع ذكرى الشهيد صادق منصور
    احمد عبدالملك المقرمي

    الصباح إشراق و شروق، يمتد على البسيطة بأندائه ونَداه، و ينتشر بنوره و سروره . و مع الشروق تشرق النفوس الندية مبتسمة في صباح باسم، تستقبل يوما جديدا بعزم جديد . فالصباح ألق و تألق، فيتضافر الكون و الإنسان تقاسم بهجة الصباح العاطر، و جمال الشروق الفواح ، و حيوية النشاط الدافق. في الصباح؛ يتنفس

  • ‏عندما تغضب تهامة

    ‏عندما تغضب تهامة
    أحمد عثمان

    تهامة هي اليمن بتاريخها ولينها وصلابتها وصبرها وحلمها الغضوب. لا أحد يعرف غضب تهامة الا خبراء التاريخ واساتذة علم الشعب اليمني هي لا تغضب الا نادرا ربما في عقود او في القرن الزمني وفي المنعطفات الحرجة وحينها يكون غضب مختلف وبراكين غير معهودة ليكون غضب اشبه بالقدر النازل بالموت و الصواعق الحار

  • الخرائب الغاربة

    الخرائب الغاربة
    أحمد عثمان

    علمنا التاريخ أن المؤامرات التي تفصل اعتباطا من قبل متوهمي القوة المطلقة وامتلاك القدرة لتقسيم الشعوب واذلالها سرعان ما تسقط في تضاريس واغوار الشعوب لتمضي دوما خاسرة دون اعتبار وتبقى الشعوب ما بقت السموات والأرضوحركة الليل والنهار ربما تثير هذه القوى المتغطرسة المتاعب والاوجاع وتنشر المظالم لفترة

  • الموت لأمريكا.. ليس أقل من غطاء تضليل

    الموت لأمريكا.. ليس أقل من غطاء تضليل
    احمد عبدالملك المقرمي

    الموت لأمريكا، هكذا تردد مليشيا ( إيرلو ) الإيرانية في اليمن كلما فجرت منزلا، أو مسجدا، أو مدرسة، و تهتف تلك المليشيا بقسميها سواء من تسميهم القناديل، أو من تصمهم بالزنابيل، أو من تصنفهم السادة، أو من تصنفهم بالعبيد : الموت لإسرائيل..!! ما عاد أحد يصدق في اليمن أن هناك أدنى صلة بين مليشيا ( إيرلو )

  • العرادة وعاصمة التحرر والألق العظيم

    العرادة وعاصمة التحرر والألق العظيم
    سليم بن عبدالعزيز

    يطرق محافظ مارب/سلطان العرادة الحديد وهو ساخن؛ فمارب كما لخص فعلها المحافظ مؤخرا كمعدن الذهب، كلما استعرت النار فيه ازداد لمعانا وبهاء ومنعة، ليس لأن مارب اضحت تمثل ثقلا سياسيا واجتماعيا وعسكريا ووطنيا- فحسب- بل ولأنها علاوة على كل ذلك مجتمعة أضحت عاصمة التحرر والوحدة والمقاومة الوطنية والجيش الوطني

  • Prev صفحة 1من 12 Next

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى