شبوة.. عودة الحياة إلى عزان بعد استعادتها من قبل الجيش الوطني

شبوة.. عودة الحياة إلى عزان بعد استعادتها من قبل الجيش الوطني

تشهد مدينة عزان ثاني أكبر مدن محافظة شبوة عودة للحياة الطبيعية فيها بعد يوم واحد من تصدي الجيش الوطني لمحاولة فاشلة قامت بها ميلشيات الانتقالي الانقلابية للسيطرة عليها .

وكانت ميلشيات الانتقالي الانقلابية وجيوب ما تبقى من قوات النخبة الشبوانية قد حاولت السيطرة على المدينة يوم أمس بعد احتلال مواقع عسكرية حررها الجيش الوطني مطلع الأسبوع الماضي .

وارسلت قوات الجيش الوطني حملة عسكرية كبيرة يوم أمس وتم استعادة تلك المواقع بعد سيطرة الميلشيات عليها لساعتين فقط حسب مصدر عسكري للصحوة نت .




العقيد محمد سنيد قائد الكتيبة الخامسة في اللواء 21ميكا التابع لمحور عتق قال للصحوة نت إن قوات الجيش الوطني استعادت كافة المواقع بعد سيطرة مؤقتة للميلشيات عليها من مفرق لماطر بمديرية الروضة إلى مدخل مدينة عزان الغربي بمديرية ميفعه .

وأضاف العقيد سنيد أن قوات الجيش الوطني استعادت تلك المواقع بتوجيهات من رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وتوجيهات رئيس اللجنة الامنية بشبوة محافظ محافظة الأستاذ محمد صالح بن عديو. 

وأشار سنيد إلى أن تواجد الجيش الوطني في عزان تمثيل للدولة والشرعية،  موكدا عزم قوات الجيش الوطني على اكمال تحرير ما تبقى من المناطق والمحافظات الغير خاضعة للشرعية في الجنوب او الشمال .

الناشط الإعلامي عبدالله  الحميري من أبناء المديريات الجنوبية الخاضعة سابقا لسيطرة ميليشيات النخبة الشبوانية تحدث للصحوة نت عن عودة الحياة الطبيعية إلى المديريات الجنوبية وخاصة مدينة عزان ثاني أكبر مدن محافظة شبوة ومركز التسوق الرئيسي لأبناء تلك المديريات. 




وتعد مدينة عزان مركز تسوق هام في محافظة شبوة ومدينة تتوسط اهم المواقع التجارية والاقتصادية في شبوة  حيث تقع على مسافة متوسطة بين مدينة عتق وميناء بلحاف المصدر للغاز الطبيعي المسال.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى