أسبوع دامٍ في مارب.. و 55 صاروخاً حوثياً على المدينة منذ مطلع العام

أسبوع دامٍ في مارب.. و 55 صاروخاً حوثياً على المدينة منذ مطلع العام

شهد سكان مدينة مارب خلال الأسبوع الماضي أعنف هجوم للمليشيات استهدف المدينة بصواريخ ومسيرات مفخخة.

وبحسب الإحصائيات فإن أكثر من 60 مدنيا قتلوا وأصيبوا في الهجومين.

 وقتل يوم السبت الماضي،
21 مدنيا، بينهم طفلان, وأصيب آخرون، في قصف بصاروخ بالستين لمليشيا الحوثي المدعومة ايرانيا، استهدف محطة وقود في حي الروضة وسط المدينة.

وقتل في الهجوم الطفلة "ليان" ذات الثلاثة أعوام مع والدها وتفحمت جثتيهما، وكانت ليان برفقة والدها في محطة وقود في انتظار تعبئة السيارة بالوقود أثناء وقوع الهجوم الصاروخي للمليشيات.

وأثارت مقتل الطفلة ليان وتفحم جثتها، سخطا واسعا محليا وعربيا ودوليا، ضد المليشيات الحوثية لاستهدافها المدنيين وقتل النساء والأطفال.

الجديد في هجوم مليشيا الحوثية، هو استهداف طواقم الإسعاف عقب الهجوم مباشرة، بمسيرات مفخخة، مما يضاعف عدد الضحايا معظمهم من المسعفين وهو ذات الطريقة التي يستخدمها تنظيم القاعدة بهجماته، بحسب مراقبين.

والخميس الماضي استشهد
8 مدنيين، وأصيب 27 آخرين، من بين الجرحى نساء.
ولاحقا أعلن مصادر طبية ارتفاع عدد الشهداء إلى
10 بعد وفاة 2 من المصابين متأثرين بجراحهما.

وكانت مليشيا الحوثي قد شنت هجوما عنيفا على المدينة هو الثاني خلال الأسبوع، بثلاث صواريخ بالستية، ومسيرة مفخخة.

واستهدف الهجوم مسجدا وسط المدينة وسجنا للنساء، كما استهدفت "المسيرة" المفخخة طواقم الإسعاف التي هرعت إلى المكان.

في ذات السياق أكد وزير الاعلام
والثقافة والسياحة معمر الارياني  إن مليشيا الحوثي استهدفت محافظة مارب، منذ مطلع العام وحتى 10 يونيو الجاري، بأكثر من 55 صاروخا باليستيا ايراني الصنع، و12 طائرة مسيرة، و3 صواريخ كاتيوشا، و6 قذائف و7 عبوات ناسفة‏".

وأشار الارياني أن المليشيات  استهدفت الأحياء السكنية ومخيمات النزوح والمدنيين بالمحافظة.

 وأضاف الإرياني،  بحسب سبأنت، أن 344 مدنيا سقطوا بين شهيد وجريح، نتيجة القصف، بينهم 104 مدنيين، و3 نساء، و15 طفلا، وأصيب 180 مدنيا و 12 امرأة، و30 طفلا‏.

وأكد أن ما تقوم به المليشيات تعتبر أعمال قتل ممنهج ومتعمد للمدنيين، وانتهاك صاروخ للقوانين والمواثيق الدولية، وترقى لمرتبة جرائم حرب والجرائم المرتكبة ضد الإنسانية‏.

وطالب الارياني المجتمع الدولي والأمم المتحدة والدول دائمة العضوية في مجلس الامن مطالبين بتحمل مسئولياتهم القانونية والأخلاقية، والضغط على مليشيا الحوثي لوقف أعمال القتل التي يذهب ضحيتها النساء والاطفال، وتصنيفها منظمة ارهابية، وملاحقة قياداتها باعتبارهم مجرمي حرب.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى