دبلوماسي أمريكي: صالح لم يعد مهماً لدى السعودية وحلفائها وفقد شرعيته دولياً

دبلوماسي أمريكي: صالح لم يعد مهماً لدى السعودية وحلفائها وفقد شرعيته دولياً

 

قال دبلوماسي أمريكي إن المبادرة الخليجية المقدمة منذ بداية الأزمة اليمنية، تعد المخرج الوحيد لما تمر به اليمن في أزمتها الحالية المستمرة منذ ثلاثة أعوام، مشددا على ضرورة أن يدفع المجتمع الدولي بهذا الحل لتضافر الجهود، وإنقاذ الشعب اليمني.

 

وأكد سفير واشنطن الأسبق لدى اليمن جيرالد فيرستن، أن الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح فقد شرعيته تماماً في المجتمع الدولي، ولم يعد يحظى باهتمام المملكة العربية السعودية وحلفائها على الإطلاق.

 

وأشار فيرستن إلى أن المبادرة الخليجية وجهود الأمم المتحدة المتمثلة في مبعوثها إسماعيل ولد الشيخ أحمد، هما طوق النجاة الوحيد، والمخرج لما يجري في اليمن، فمن دون تلك الجهود والمبادرة لن تحل الأزمة اليمنية، ولا الانتقال السياسي الذي يفترض أن يتم مع الحكومة اليمنية.

 

وأكد السفير الأمريكي الأسبق أن القضية الإنسانية في اليمن تحظى باهتمام بالغ لدى المجتمع الدولي، وعلى الأطراف اليمنية استغلال هذا التعاطف والوصول إلى حل، كما على الحوثي المساهمة في إيصال المساعدات الغذائية لمستحقيها عبر الموانئ التي تم تعطيلها.

 

وشدد السفير الأسبق على أن المجتمع الدولي يتحمل مسؤولية الضغط على جماعة الحوثي، للتعاون مع الجهود والمساعدات الإنسانية، وتسهيل إجراءات عمل الحكومة لعودتها إلى صنعاء، وعمل البنك المركزي لتنمية الاقتصاد وتنمية البلاد.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى