عشرات القتلى والجرحى والأسرى من المليشيا في معارك محيط الدفاع الجوي بتعز

عشرات القتلى والجرحى والأسرى من المليشيا في معارك محيط الدفاع الجوي بتعز

تجددت معارك ضارية بين قوات الجيش الوطني والمليشيا الانقلابية في محيط معسكر الدفاع الجوي شمالي غرب مدينة تعز.

وقالت مصادر ميدانية ان المعارك التي اندلعت في وقت متأخر من مساء امس الجمعة واستمرت حتى ساعات الصباح الاولى ليوم السبت تركزت في المناطق الشمالية والغربية لمعسكر الدفاع الجوي واطراف وادي الزنوج ومحيط مقر اللواء 35 مدرع ومفرق غراب. وذلك حسب ما ذكره موقع "سبتمبرنت"

وذكرت المصادر ان قوات الجيش الوطني كبدت العناصر الانقلابية عشرات القتلى والجرحى اضافة الى اسر عدد اخرين.

وبحسب المصادر فإن المعارك التي رافقها قصف مدفعي متبادل اندلعت عقب محاولة العناصر الانقلابية التسلل الى مواقع قوات الجيش الوطني شمالي غرب المدينة.

تمكنت قوات الجيش الوطني من التصدي للمليشيا واجبرتها على التراجع والفرار.

وردا على هزيمتها شنت المليشيا الانقلابية قصفا مدفعياً عنيفا تركز على الأحياء السكنية الغربية للمدينة في الدحي والجامعة وحي بير باشا وشارع غزة وشارع الثلاثين.

واسفر القصف عن إصابة طفلين وامرأة اضافة الى الحاق أضرار بممتلكات المواطنين في المنازل والسيارات وخزانات المياه.

وفي جبهة مقبنة غربي تعز تتواصل المواجهات بين قوات الجيش الوطني والمليشيا الانقلابية في مواقع خطوط المقدمة للجبهة.

وأفاد مصدر ميداني لـ"سبتمبر نت" تن المواجهات اركزت في محيط تبة عبد القوي ومنطقة البركنة.

وشهدت منطقة النبيع ومناطق غربي جبهة مقبنة بتجاه البرح مواجهات مماثلة بين الجيش والمليشيا لم ينتج عنها أي تقدم على الأرض.

الى ذلك قصفت المليشيا الانقلابية عزلة حمير والقحيفة والعشملة بقذائف الهاون، دون ان تسجل أي خسائر.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى