المليشيا تُخير تجار المحويت بين دفع المجهود الحربي أو الاعتقال

المليشيا تُخير تجار المحويت بين دفع المجهود الحربي أو الاعتقال

مارست مليشيات الحوثي وصالح في العديد من مديريات محافظة المحويت نهب مبالغ مالية كبيرة من التجار والمواطنين والمزارعين تحت مسميات واهية.

حيث تعرض 10 تجار للاختطاف من قبل المليشيا واقتادتهم إلى سجونها الخاصة لرفضهم دفع مبالغ خيالية فرضت عليهم، فيما ترفض المليشيا إطلاقهم او الافراج عنهم إلا بدفع المبالغ مالية المفروضة عليهم .

واكدت مصادر خاصة لـ"الصحوة نت" أن قيادات حوثية ميدانية في مديرية شبام ومديرية الخبت ومدينة المحويت الزمت كل التجار دفع مبالغ مالية تصل إلى مائة ألف ريال عند البعض تحت تهديد السلاح وخطفهم أو خطف أبنائهم وعرقلة مركباتهم المحملة بالبضائع في نقاط التفتيش.

وأضافت المصادر أن التجار يتعرضون لأنواع الضغوط والابتزاز من قبل عناصر المليشيات الانقلابية التي تسعى بين الفينة والأخرى إلى نهب أموالهم تحت مسميات عديدة واستغلال تلك الاموال لدعم حروبهم العبثية.

وتمارس ميلشيات الحوثي وصالح سياسة النهب و الابتزاز للتجار وأصحاب المحلات التجارية الصغيرة والمتوسطة في المحافظة منذ سيطرتها على مؤسسات الدولة في المحافظة أواخر 2014 وحتى اليوم.

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى