منظمات ماليزية تقدم الدعم لـ 89 يمنياً عالقاً في كوالالمبور بسبب قرار ترمب

منظمات ماليزية تقدم الدعم لـ 89 يمنياً عالقاً في كوالالمبور بسبب قرار ترمب

قدمت منظمة الأيادي النقية في الولايات المتحدة الامريكية بالتعاون مع منظمة الإغاثة الإسلامية الماليزية مساعدات مالية ل 89 عائلةً ومواطناً يمنيا عالقين في ماليزيا ولم يتمكنوا من السفر إلى الولايات المتحدة -رغم فوزهم بفيزا اليانصيب الأمريكية-وذلك في المقر الرئيس للإغاثة الإسلامية الماليزية في مقاطعة بانجي مساء اليوم.

وقال زيرول زين العابدين المدير التنفيذي لمنظمة الاغاثة الإسلامية الماليزية أن هذا هو واجب المنظمة في إغاثة المحتاجين، "وهو شرف كبير وقيمة جليلة يوصي بها الإسلام نحرص على تقديمها بالشكل الأمثل، ولن نتوانى في تذليل الصعوبات وتقديم ما أمكن من المساعدات" بحسب وصفه.

من جهته قال طارق المسلمي ممثل منظمة الأيادي النقية في ماليزيا إن هذا العمل هو باكورة نشاط المنظمة في ماليزيا، مؤكدا تطلع الأيادي النقية إلى القيام بدور أكبر لخدمة اليمنيين الذين أجبرتهم الظروف على مغادرة الوطن في الأيام المقبلة بالشراكة مع المنظمات الدولية الرائدة في تقديم العون والإغاثة.

هذا وتمتد فترة العالقين من ثلاثة عشر شهرا إلى ثلاثة أشهر بسبب قرار ترمب بمنع الحاصلين على فيزا اليانصيب من ست دول -من ضمنها اليمن-من دخول الولايات المتحدة، ويعاني هؤلاء العالقين من طول فترة الانتظار وانقطاع السبل بهم في ماليزيا مع عدم قدرتهم على العودة إلى اليمن خاصة بعد أن نفذت مدخراتهم خلال هذه الرحلة المضنية.

ولاقت الخطوة الطيبة من قبل منظمة الأيادي النقية والإغاثة الاسلامية الماليزية ترحيبا من قبل العالقين ذوي الظروف الصعبة.

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى