صراع الشياطين.. المجلس الانقلابي شبه معطل ووزراء المخلوع لا يحضرون لقاءاته

صراع الشياطين.. المجلس الانقلابي شبه معطل ووزراء المخلوع لا يحضرون لقاءاته

تصاعدت حدت الخلاف بين شركاء الانقلاب في العاصمة صنعاء، بعد الاختلاف على نهب إيرادات المؤسسات الحكومية بالإضافة إلى الصراع على النفوذ في الوزارات والمحافظات الخاضعة لسيطرتهم.

وفي السياق.. كشفت صحيفة "الوطن " السعودية عن مصدر من داخل ما يسمى المجلس السياسي في صنعاء، أن المجلس السياسي معطل تماما، وأن بعض الحضور من الوزراء الحوثيين فقط، موضحا أن المجلس الذي تشكل بتوقيع اتفاق بين المخلوع صالح وجماعة الحوثي في 25 يوليو 2016، على أن يكون بالتساوي في تعيينات المناصب، همش كافة الوزراء المرشحين من المخلوع علي صالح تماما.

وأكد المصدر أن وزراء المخلوع ليس لهم كلمه واحدة في المجلس، ولا ينظر إليهم ولا يستمع لهم، مما جعل غالبيتهم لا يحضرون الجلسات منذ مطلع العام الجاري.

المصادر لفتت إلى أن الجهات والمشرفين الأمنيين في مداخل المجلس يقومون بعمليات تفتيش مشددة أمام وزراء من أعضاء المؤتمر الشعبي العام، دون غيرهم من الوزراء الحوثيين، كما يواجهون معاملة سيئة وإذلالا، دونما أي رد على ذلك.

ويرى مراقبون أن صراع شركاء الانقلاب ليس كما يروج له أن المخلوع المنقذ الوحيد للعاصمة صنعاء من الفكر الحوثي وانما صراع على النفوذ، ولا يزال يجمعهم جرمهم في الحرب على تعز وبعض المحافظات اليمنية واستمرار رفضهم للسلام.

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى