اللجنة الوطنية تقول إن تقريرها الثالث اتسم بدرجة عالية من الحياد والمهنية

اللجنة الوطنية تقول إن تقريرها الثالث اتسم بدرجة عالية من الحياد والمهنية

أكدت اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان أن التقرير اتسم بدرجة عالية من المهنية والحيادية، وهما صفتان ملازمتان للعمل الحقوقي بالضرورة.

وأقامت اللجنة صباح اليوم الاثنين، حلقة نقاشية في تعز، لتسليط الضوء على الاحصائيات التي تضمنها التقرير الثالث للجنة، الصادر الأسبوع المنصرم.

وفي الفعالية التي حضرتها قيادات سياسية وجهات حقوقية وإعلامية على قاعة شركة النفط، افتتحت المحامية رغدة المقطري - عضو اللجنة - الحلقة بالإشارة للإحصائيات التي تضمنها تقرير اللجنة.

وتطرق المحامي توفيق الشعبي إلى الآلية التي اعتمدتها اللجنة الوطنية في عملها المنهجي، لافتا إلى أن اللجنة تعد الجهة الحقوقية الأولى في المنطقة، من حيث العمل المنهجي وفق القانون الدولي.

من جهته، أكد المحامي حمود الذيب أن منهجية اللجنة الوطنية جعلت من القانون الدولي والمبدأ الإنساني غاية لها، مشددا أنها لا تتجزأ وأن الانتهاكات لا تختلف باختلاف مرتكبها.

جاء ذلك في سياق الحديث عن الجهات المتهمة بارتكاب الانتهاكات بحق المدنيين في اليمن، والتي حملها تقرير اللجنة مسؤولية المآل الإنساني.

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى