في الذكرى الثانية لاختطافه.. ناشطون يطالبون بسرعة الإفراج عن الصحفي صلاح القاعدي

في الذكرى الثانية لاختطافه.. ناشطون يطالبون بسرعة الإفراج عن الصحفي صلاح القاعدي

يصادف اليوم الاثنين الذكرى الثانية لاختطاف الصحفي صلاح القاعدي من العاصمة صنعاء.

واختطفت المليشيا الانقلابية الصحفي القاعدي في 28 أغسطس من العام 2015 واقتادته إلى جهة مجهولة قبل أن تنقله إلى سجن هبرة ومن ثم إلى سجن الأمن القومي.

ودعا ناشطون يمنيون في الذكرى الثانية لاختطاف الصحفي القاعدي إلى سرعة الإفراج عنه محملين مليشيا الحوثي والمخلوع المسؤولية الكاملة عن استمرار اختطافه هو ورفقائه.

ونشر ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي صوراً للصحفي القاعدي تنديداً باستمرار اعتقاله، مطالبين المنظمات الدولية التدخل للإفراج عن كافة الصحفيين. وذلك حسب ما رصده محرر "الصحوة نت"

وتواصل مليشيا الحوثي والمخلوع احتجاز قرابة 20 صحفياً منذ انقلابها على السلطة أواخر العام 2014، بينهم ما يزيد عن 13 صحفياً في العاصمة صنعاء.

وتعرض الصحفيون إلى تعذيب وحشي من قبل أجهزة الانقلاب الأمنية، ما تسبب لبعضهم في مضاعفات أقعدتهم عن الحركة.

واختطفت مليشيا الحوثي والمخلوع 9 صحفيين آخرين في 9 يونيو من العام 2015 من العاصمة صنعاء.

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى