اللجنة الوطنية تباشر التحقيق في واقعتي قصف منازل بأرحب وفج عطان

اللجنة الوطنية تباشر التحقيق في واقعتي قصف منازل بأرحب وفج عطان

أبدت اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاك حقوق الإنسان عن أسفها للاستمرار في سقوط ضحايا من المدنيين وتعلن عن مباشرتها لإجراءات التحقيق في واقعتي القصف التي استهدفت عدداً من المنازل في منطقتي ارحب وفج عطان في صنعاء.

وكان الناطق الرسمي باسم التحالف قد أكد أن الهدف الذي تم استهدافه في أرحب كانت لمجامع مسلحة من مليشيا الحوثي والمخلوع.

وأكدت اللجنة في بيان لها تلقى موقع "الصحوة نت" على نسخة منه، أكدت على ضرورة التزام كافة الأطراف بقواعد القانون الدولي الإنساني وتجنيب المدنيين لكافة آثار الحرب ومن أهمها الاستهداف المباشر للمدنيين.

وقالت اللجنة إن فريق الرصد التابع لها قد باشر القيام بإجراءات الرصد والتوثيق للواقعتين فور تلقيهم الخبر عن الواقعتين وانه وبمجرد الانتهاء من اجراءات الرصد والتوثيق والتحقيق في الواقعتين ستقوم اللجنة بإعداد تقرير مفصل عن كل واقعه على حده وسيتم نشر النتيجة التي توصلت اليها اللجنة ضمن التقارير الصادرة عنها والتي سيتم نشرها وتوزيعها على اوسع نطاق وبما يكفل الحفاظ على حقوق الضحايا وضمان مساءلة مرتكبي الانتهاكات وعدم افلاتهم من العقاب.

وكان التحالف العربي قد قال إنه سيجري مراجعة للعمليات العسكرية في جنوب العاصمة صنعاء وسيتم اعلان النتائج.

وأكد المتحدث باسم التحالف العربي العقيد ركن /تركي بن صالح المالكي/، أن هناك مراجعة العمليات العسكرية على منطقة "فج عطان" جنوب العاصمة اليمنية صنعاء وستعلن النتائج حالما تنتهي. بعد أن قُتل 14 مدنياً يمنياً بغارة جوية صباح اليوم. 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى