حليمة..حلم معاق بفعل إجرام الحوثي وصالح

حليمة..حلم معاق بفعل إجرام الحوثي وصالح

"حليمة" فتاة في العشرين من عمرها تعاني منذ شهور بسبب رصاصة عابث من مسلحي الحوثي أصابت رجلها فأصابتها بالإعاقة الدائمة، ومن يوم اشتعال الحرب في اليمن لم تستطع الحصول على أي مساعدة، حتى الدواء لم تعد تحصل عليه كفتاة يمنية بعمر الورود انضمت إلى جيش المعوقين بفعل إجرام مليشيا الحوثي وصالح.

 

 تقول حليمة "للصحوة نت ": كنت أحصل على المساعدة فيما يتعلق بالأدوية وبعض التغذية الخاصة من إحدى الجمعيات الخيرية اليمنية، فضلاً عن تكفل صندوق المعاقين بالمستلزمات الطبية، لكن الآن لا شيء أحصل عليه ونحن في أمس الحاجة إلى الإغاثة".

تتابع حليمة بحزن" أتطلع لإكمال دراستي الجامعية فقد توقفت عن الدراسة وأجد صعوبة في توفير قيمة المواصلات كما علاجي".

واختنقت بدموعها مضيفة" لو أستطيع المشى لذهبت أكمل دراستي وحلمي المعاق بسبب الحرب والحوثيين".

 حليمة ليست وحدها، فهنالك قصة أخرى للشاب إبراهيم قاسم الذي تعرضت رجله اليمنى للبتر جراء الإصابة بقذائف الحوثي وصالح في مدينة تعز، تكاد تكون معبرة عن واقع الألم الذي تعيشه هذه الشريحة الاجتماعية في اليمن.  

يقول "للصحوة نت" تعرضت للكسر والحرق في ساقي وقرر الأطباء بتر رجلي اليمنى، وأنا حالياً مقعد ولا زلت أعاني من التقرحات في رجلي الأخرى ولم أجد المساعدة لاستكمال العلاج وإجراء بعض العمليات الجراحية".

ويواصل إبراهيم قائلاً: "الحرب أفسدت كل ما هو جميل في حياتي وحياة الآلاف من المعاقين".

 ويضيف "ظروفنا قاهرة، نعاني الفقر والإعاقة وانقطاع الرعاية والمساعدات والعلاج وكثير منا يعيش حياة اللجوء وبلا مأوى".

يكمل إبراهيم وحليمة حياتهما فوق فراش المرض والمعاناة وتستمر الحرب في تبديد أحلامهما التي أخذت كل أمل يحلمان به.

 وليست حليمة وإبراهيم إلا نموذج لقصص مريرة لذوي الاحتياجات الخاصة في ظل الحرب التي تعيشها البلاد منذ انقلاب الحوثيين وصالح على السلطة.


اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى