رحيل محمد السبيعي اشهر رجال الصرافة في السعودية

رحيل محمد السبيعي اشهر رجال الصرافة في السعودية

عن عمر يناهز الـ100 عام... رحل رجل الأعمال السعودي محمد بن إبراهيم السبيعي، يوم أمس، بعد أن ساهم في نهضة القطاع المالي، عبر العمل في مجالات الصرافة في البدايات، قبل أن يساهم في إنشاء «بنك البلاد»، الذي يعتبر اليوم واحداً من أكبر البنوك السعودية.

وولد الفقيد محمد بن إبراهيم السبيعي في مدينة عنيزة عام 1333هـ، وكان له دور بارز في تأسيس «بنك البلاد» في السعودية، وهو البنك الذي تبلغ قيمته السوقية اليوم في سوق المال المحلية نحو 11.1 مليار ريال (2.96 مليار دولار)، في حين يبلغ عدد أسهم البنك الإجمالي 600 مليون سهم.

بدأ رجل الأعمال السعودي محمد بن إبراهيم السبيعي مع شقيقه عبد الله رحلة عمل في مجالات كثيرة كالصرافة إلى جانب التجارة، وساهما في إنشاء «بنك البلاد»، وعرف بأعمال البر والخير وأسس هو وشقيقه عبد الله واحدة من أكبر المؤسسات الوقفية المانحة للمشاريع الدعوية والخيرية والتنموية، وهي المؤسسة التي لديها 73 مشروعاً خيرياً، ما زالت عطاءاتها تسير على الأرض.

وكان الفقيد محمد بن إبراهيم السبيعي قد عمل في عام 1349هـ في وظيفة حكومية بمسمى «مفتش طريق»، وكان راتبها مغرياً آنذاك إذ بلغ نحو ثلاثين ريالاً، إضافة إلى المأكل والمشرب والمسكن، وحينها قرر الفقيد إحضار والدته وأخيه عبد الله للإقامة معه، وحين أمضى في الوظيفة أربع سنوات عاد به الحنين والطموح للتجارة مجدداً، وعاد إلى مكة المكرمة واشترك مع سليمان بن غنيم، أحد تجار مكة آنذاك، في التجارة، وقرر ابن غنيم أن يبقي شريكه محمد في مكة وينتقل هو إلى الرياض؛ ما جعل محمداً يستدعي أخاه عبد الله للشراكة التي كانت هي بدايتهما.

في حين تعتبر مؤسسة «محمد وعبد الله إبراهيم السبيعي الخيرية»... مؤسسة خيرية مانحة وداعمة، مسجلة في وزارة الشؤون الاجتماعية برقم (22)، تُعنى بالخدمات الاجتماعية والصحية والإغاثية والتعليمية والثقافية والتطويرية، وكافة وجوه البِر والإحسان داخل المملكة العربية السعودية وفق الأولويات، ضمن الضوابط الشرعية، والأنظمة المرعية، انطلاقاً من شرط الواقفين: محمد بن إبراهيم السبيعي، وعبد الله بن إبراهيم السبيعي، من خلال عمل مؤسسي، وفريق عمل مؤهل، يقوم بدعم المؤسسات والجمعيات والمكاتب الخيرية العاملة في الميدان، وتحقيق مفهوم الشراكة في العمل الخيري.

وعلى صعيد حصة الفقيد في «بنك البلاد»، فإن شركة محمد إبراهيم السبيعي وأولاده، تمتلك اليوم حصة قدرها 19.09 في المائة من أسهم «بنك البلاد»، وهو ما يعادل نحو 2.1 مليار ريال (560 مليون دولار) من القيمة السوقية للبنك وفق إغلاق يوم الخميس الماضي.

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى