رحيل نيمار يدفع ميسي لتقديم موسم استثنائي

رحيل نيمار يدفع ميسي لتقديم موسم استثنائي

لا يزال الدوري الإسباني لكرة القدم، عامرًا بالعديد من نجوم أمريكا اللاتينية المنتظر تألقهم في الموسم الأخير قبل كأس العالم 2018، رغم رحيل البرازيلي نيمار دا سيلفا، والكولومبي خاميس رودريجيز.

 

وتنطلق يوم الجمعة، فعاليات الموسم الجديد من الدوري الإسباني الذي يضم العديد من نجوم أمريكا اللاتينية، الذي يعتبر مؤشرًا جيدًا لما يمكن أن يقدمه هؤلاء النجوم مع منتخبات بلادهم بمونديال روسيا.

 

وافتقدت البطولة في الموسم الجديد، كلاً من خاميس رودريجيز الذي رحل عن ريال مدريد إلى بايرن ميونيخ على سبيل الإعارة لمدة عامين، ونيمار الذي ترك برشلونة للانضمام إلى باريس سان جيرمان.

 

ورغم هذا، سيواصل الدوري الإسباني، جذبه لاهتمام ومتابعة المشجعين بأمريكا اللاتينية خلال الموسم الأخير قبل المونديال الروسي.

 

ويتصدر الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة، الفائز بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم 5 مرات سابقة، قائمة نجوم أمريكا اللاتينية المحترفين بالدوري الإسباني.

 

 

 

ويُعتبر ميسي، أحد أبرز النجوم في تاريخ اللعبة، كما ينتظر اللاعب موسمًا مهمًا للغاية، خاصة في ظل رحيل نيمار للدوري الفرنسي، وهو ما يعيد الأضواء بكاملها على ميسي الذي يعتمد عليه برشلونة الآن بشكل شبه تام.

 

ويسعى ميسي، إلى تقديم موسم استثنائي ليكون حافزًا إضافيًا له قبل المونديال الروسي، الذي ينتظر المنتخب الأرجنتيني التأهل إليه بقيادة مدربه الجديد خورخي سامباولي.

 

وينطبق هذا أيضًا على الأرجنتيني الآخر خافيير ماسكيرانو، زميل ميسي في صفوف برشلونة.

 

ويُواجه ميسي، وماسكيرانو، مع منتخب التانجو الأرجنتيني، اختبارًا صعبًا بعد أسبوعين؛ حيث يلتقي الفريق منتخب أوروجواي، في تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال 2018.

 

وتشهد هذه المباراة المرتقبة مواجهة محتملة بين ميسي، وماسكيرانو، والأوروجوياني لويس سواريز، زميلهما في صفوف برشلونة.

 

كما قد تشهد المباراة نفسها مشاركة دييجو جودين، وخوسيه ماريا خيمينيز، مدافعي منتخب أوروجواي اللذين يلعبان لأتلتيكو مدريد، تحت قيادة المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني.

 

ويضم أتلتيكو عددًا آخر من لاعبي الأرجنتين، مثل أوجوستو فيرنانديز، وآنخيل كوريا، ونيكولاس جايتان، ولوسيانو فيتو، الذين يسعون للتألق في هذا الموسم المهم، قبل المونديال الروسي.

 

ويضم ريال مدريد، هذا الموسم 3 من نجوم أمريكا اللاتينية، وهم حارس المرمى الكوستاريكي الدولي كيلور نافاس، ولاعبا الوسط البرازيليين مارسيلو، وكاسيميرو.

 

كما سيكون من المهم للغاية متابعة المدرب الأرجنتيني إدواردو بيريزو، في موسمه الأول مع إشبيلية حيث تولى تدريب الفريق خلفًا لمواطنه سامباولي.

 

كان بيريزو، قدم مسيرة رائعة في قيادته لفريق سيلتا فيجو.

 

ويضم إشبيلية، عددًا من لاعبي الأرجنتين أيضًا مثل جابرييل ميركادو، ونيكو باريخا، وخواكين كوريا، والعائد إيفر بانيجا إضافة لعدد آخر من نجوم أمريكا اللاتينية مثل البرازيلي جانسو، والكولومبي لويس فيرناندو.

 

كما يخوض المدرب الأرجنتيني لويس زوبيلديا تجربته الأولى بالدوري الإسباني كمدير فني لفريق ديبورتيفو ألافيس؛ حيث تولى مسؤولية الفريق خلفًا لماوريسيو بيليجرينو، الذي انتقل لتدريب ساوثهامبتون الإنجليزي.

 

 

 

وعاد المكسيكي أندريه جواردادو، للدوري الإسباني من خلال اللعب لفريق ريال بيتيس، بينما سيشهد الموسم الحالي الشهور الأخيرة للمكسيكي الآخر كارلوس فيلا، مهاجم ريال سوسييداد بالدوري الإسباني؛ حيث أعلن اللاعب انتقاله للدوري الأمريكي في كانون ثان/يناير المقبل.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى