نواب الشرعية يدعون الحكومة والتحالف إلى تهيئة الظروف لانعقاد الجلسات في عدن

نواب الشرعية يدعون الحكومة والتحالف إلى تهيئة الظروف لانعقاد الجلسات في عدن الصورة من لقاء النواب بولي العهد السعودي

عقد أعضاء مجلس النواب المؤيدون للشرعية لقاءً تشاورياً في مدينة جدة السعودية مساء اليوم الثلاثاء.

وفي اللقاء أكد أعضاء مجلس النواب دعمهم وتأييدهم لكافة الإجراءات التي اتخذها الرئيس عبدربه منصور هادي لإنهاء الانقلاب واستعادة الشرعية ومؤسسات الدولة ،وما قام به من جهود مع دول الجوار والمجتمع الدولي .

وأكد النواب أنهم ماضون في تفعيل دور المجلس النيابي، مطالبين الحكومة والتحالف للتعاون في تهيئة الظروف اللازمة لانعقاد المجلس في العاصمة المؤقتة عدن.

كما دعوا الحكومة إلى القيام بدورها في المناطق المحررة وتنميتها وتوفير متطلبات الحياة فيها.

وحث أعضاء مجلس النواب المجتمعون في اللقاء التشاوري الذي عقد بمدينة جدة اليوم المجتمع الدولي للوقوف بجانب الشرعية والدفاع عن اليمن أرضاً وانساناً.

وحيا أعضاء المجلس في بيان صادر عن اللقاء التشاوري الجيش الوطني والمقاومة الشعبية على ما يقدمونه من تضحيات جسام في التصدي لاعتداءات المليشيات الانقلابية وتحرير معظم الأراضي اليمنية.

كما، ثمن الأعضاء في جهود دول التحالف العربي وفي مقدمتهم المملكة العربية السعودية الشقيقة والإمارات العربية المتحدة للوقوف مع الشرعية ، وتقديم كافة أوجه الدعم والمساعدات الإنسانية منذ بداية الأزمة.

وحمل النواب المليشيات الانقلابية ومن يساندها بالمال والسلاح في الداخل والخارج المسؤولية السياسية والجنائية الكاملة عما آلت اليه الأوضاع في بلادنا، مؤكدين أن كل ما يقوم به الانقلابيون من تصرفات تمثل جريمة وانقلابا على الدستور وعلى كل المرجعيات (المبادرة الخليجية وآليتها التنفيدية، ومخرجات الحوار الوطني ، وقرارات مجلس الامن وفي مقدمتها القرار 2216).

كما تقدم النواب بالشكر لدول التحالف العربي بقيادة الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية لتلبية نداء الاستغاثة الذي تقدم به الرئيس عبدربه منصور هادي ووقوفهم إلى جانب اليمن وشعبه وشرعيته ، ونثمن دورهم الفعال في مكافحة الارهاب بكافة أشكاله.

وطالب النواب التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية بالاستمرار في العمليات العسكرية ودعم ومساندة الجيش الوطني والمقاومة الباسلة حتى استعادة الدولة وإسقاط الانقلاب، حفاظا على البلاد ومكانتها ووحدة أراضيها.

وأكد النواب دعمهم لجهود ومساعي مبعوث الأمم المتحدة الى اليمن السيد اسماعيل ولد الشيخ أحمد الرامية الى حل الأزمة وإحلال السلام في اليمن وفقاً لقرارات مجلس الأمن والمرجعيات المتفق عليها.

واستنكر النواب اعتداء المليشيات الانقلابية عليه ونُحمّل قادة المليشيات كامل المسؤولية عن هذا الاعتداء السافر.

كما دان النواب استمرار الميليشيات الانقلابية في محاصرة تعز وارتكاب جرائم القتل والاعتداءات المستمرة على أبنائها.

ودان بشدة ايضاً النواب تدخلات بعض الدول الإقليمية في شؤون اليمن ومساندتهم للانقلاب ونطالب بمحاسبة تلك الدول على افعالها وجرائمها بحق شعبنا اليمني العزيز.

واستنكر النواب تواصل بعض الدول والمنظمات والهيئات والشخصيات الدولية مع الانقلابين، مطالبين التوقف عن هذه الممارسات ،وندعوهم لتقديم مزيد من الدعم للحكومة الشرعية بقيادة فخامة الأخ رئيس الجمهورية.

وأكد النواب تمسكهم بالسلام المرتكز على المرجعيات المعترف بها محلياً ودولياً والمتمثلة في المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني والقرارات الدولية وفي مقدمتها (قرار مجلس الامن 2216).

ووجه النواب في بيانهم نداءً عاجلاً للمجتمع الدولي وإلى السيد/ أنطونيو غوتيريس الأمين العام للأمم المتحدة لإلزام الانقلابين بتطبيق هذه القرارات الدولية احتراما للشرعية الدولية، وكذلك مساندة الحكومة الشرعية والتحالف العربي للحفاظ على اليمن.

وطالب النواب في ختام بيانهم رئيس الجمهورية والحكومة اعطاء قضية الشهداء والجرحى الأهمية القصوى.

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى