استشهاد ضابطين في الجيش السعودي في صد محاولات هجومية للانقلابيين على الحدود

استشهاد ضابطين في الجيش السعودي في صد محاولات هجومية للانقلابيين على الحدود

أكدت مصادر سعودية استشهاد ضابطين من منتسبي القوات البرية في المواجهات الأخيرة التي شهدتها حدود المملكة مع اليمن بين القوات المشتركة ومليشيا الحوثي والمخلوع.

وذكرت الوكالة السعودية الرسمية «واس» أمس الجمعة، أن الرقيب/فهد بن عبدالله الذياني، والرائد/محمد بن سهل العتيبي، من منسوبي القوات المسلحة، استشهدا مدافعين عن دينهم ووطنهم في الحد الجنوبي، في إشارة للحدود الجنوبية مع اليمن والتي تشهد معارك مع الحوثيين منذ أكثر من عامين.

وقالت الوكالة، إن محافظ «المويه» بالطائف أدى مع جموع المصلين صلاة الجنازة على الرقيب «الذياني»، ونقل تعازي القيادة السعودية لذويه فيما نقل الأمير محمد بن عبدالرحمن، أمير منطقة الرياض بالنيابة، تعازي القيادة لذوي الرائد «العتيبي».

ولم تتطرق الوكالة إلى ظروف مقتل «الذياني» و«العتيبي»، لكن مصادر مصدر ميداني أكد لـ«الصحوة نت» استشهاد الضابطين السعوديين في المواجهات التي شهدتها حدود منطقة عسير الأسبوع الماضي.

وأوضح المصدر إن هجوماً شنته المليشيات الانقلابية قبل أيام استهدف رقابات عسكرية في ظهران الجنوب، واسفرت المواجهات عن صد القوات السعودية للمهاجمين ومقتل العشرات منهم، فيما استشهد ضابطان من منتسبي القوات البرية.

وكانت القوات السعودية أعلنت أمس صد عدة محاولات هجومية للمليشيات الانقلابية استهدفت حدود منطقة جازان، فيما كثفت طائرات التحالف غاراتها على مناطق انطلاق الهجمات بالأراض اليمنية، ونفذت غارات على غمر رازح وشدا والظاهر غرب محافظة صعدة.

ويشهد الشريط الحدودي تصعيدا كبيرا، حيث كثف الحوثيون من عملياتهم وهجماتهم الصاروخية على الأراضي السعودية، وزعموا تقدمهم في مواقع عسكرية داخل الحدود الجنوبية للمملكة في محاولة لتبرير استمرار عملياتهم بالحدود السعودية رغم المحارق الجماعية التي يتعرضون لها.

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى