الجوف: إحياء الذكرى الأولى لإستشهاد الإعلامي العبادي

الجوف: إحياء الذكرى الأولى لإستشهاد الإعلامي العبادي

يوافق اليوم السبت مرور عام على استشهاد الاستاذ مبارك حمد العبادي رئيس الدائرة الإعلامية للتجمع اليمني للإصلاح بالجوف.

 وقد أقي لقاءا موسعا بالمناسبة دعا اليه مجلس إعلام الجوف بحضور السلطه المحلية وأبناء واقارب وأصدقاء الشهيد والفرق الإعلامية ألقيت فية العديد من الكلمات الموثرة التي تحدث عن إنجازات وحياة الشهيد طوال حياته في جميع المجالات

 

"الأستاذ الإعلآمي / مبارك حمد العبادي .

*-مواليد مديرية الحزم عام 1979م.

*-متزوج ولديه 7 أبناء ، 4 ذكور و3 اناث.

*-تلقى تعليمة الأولى في الحزم وهناك أكمل دراسته الاساسية ، التحق بمعهد الإمام علي بن أبي طالب لدراسة الثانوية العامة ،

فكان من الطلبة المتميزين علماً وسلوكاً فيه .

 

*-عين مديراً للمعهد بعد إكماله للثانوية العامة نظراً لتميزه العلمي.

 

*-إنتقل إلى صنعاء وهناك واصل دراسته الجامعية حيث كان من أبرز الشباب الناشطين في الفعاليات ، والندوات العلميه والثقافيه المختلفه .

 

*-حصل على شهادة البكلريوس في تخصص علوم إسلامية بتقدير جيد .

 

*-يعد من أبرز الشباب الناشطين في محافظة الجوف وأكثرهم تفاعلاً مع القضايا الإنسانية والإجتماعية .

 

*-كان من طليعة شباب ثورة ال11 من فبراير السلمية.

 

*-عمل في اللجنة التنظيمية والإعلآبية للثورة الشعبية السلمية ضد نظام المخلوع صالح في الجوف.

 

*-عين رئيساً لدائرة الإعلآم بالمكتب التنفيذي بالتجمع اليمني للإصلآح بالجوف عام 2012م.

 

*-شارك في فعاليات وأنشطة الحوار الوطني في محافظة الجوف خلال فترة الحوار الوطني .

 

*-عمل في كثير من المبادرات الإنسانية.

 

*-أسهم في نشر التسامح والسلام من خلال الأنشطة الإجتماعية المتنوعة في المحافظة.

 

*-عمل رئيساً لمجلس إعلآم المقاومة والجيش الوطني في الجوف.

 

*-عمل كمراسل لعدة وسائل إعلآمية 'صحف - مجلآت - قنوات - مواقع إخبارية'.

 

*-يعد من أوآئل الإعلآميين في الجوف ، حيث أسهم في تبني قضايا المواطنيين ومعآنآتهم بوسآئل إعلآمية مختلفة.

 

#له الكثير من الأنشطة الإجتماعية منها:-

-مديراً لجمعية الأقصى .

-مؤسس ورئيساً لمؤسسة نبأ للإعلآم والحقوق.

-يعد الشهيد العبادي من أبرز الشباب الذين واجهوا خطر المليشيات بالجوف منذ ماقبل 2011م.

-شارك في جبهات المعارك المختلفة فكات صوت ولسان حال الثورة والمقاومة.

-كان من أبرز الشباب المدافعين عن الدولة وإستعادتها حتى لحظة إستشهاده في جبهة الغيل صباح يوم الجمعة 2016/8/5م.

-كان منذ البداية متواجداً مع الجيش الوطني مرحلة الإعداد والتجهير لمعسكرات الرويك والكنائس وصولاً إلى تحرير مديريات الحزم والغيل وأجزاء من المصلوب.

-نقل وغطى الكثير من المواجهات والأحداث التي شهدتها الجوف.

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى