"ريال مدريد" يحرم "برشلونة" من حسم "كلاسيكو الأرض"

"ريال مدريد" يحرم "برشلونة" من حسم "كلاسيكو الأرض"

 

خيم التعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، اليوم السبت، على كلاسيكو كرة القدم الإسبانية (كلاسيكو الأرض) بعدما تعادل "برشلونة" مع ضيفه "ريال مدريد" في الجولة الرابعة عشر للدوري الإسباني (الليغا)، والتي جرت بينهما على ملعب "كامب نو".

 

وبادر برشلونة بالتسجيل عن طريق مهاجمه الأورغوياني لويس سواريز، في الدقيقة 53، إلا أن ريال مدريد أدرك التعادل عن طريق سيرخيو راموس، في الدقيقة 90.

 

وبهذا الفوز، ارتفع رصيد برشلونة إلى 28 نقطة في المركز الثاني بفارق ست نقاط عن ريال مدريد المتصدر.

 

جاءت بداية الشوط الأول من المباراة حذرة من جانب لاعبي الفريقين، حيث مال الأداء للتأمين الدفاعي مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة، لكن دون أي خطورة حقيقية على المرميين.

 

واعتمد الريال كثيرا على تحركات الثنائي الكرواتي لوكا مودريتش، ولوكاس فاسكيز، على أمل تسجيل هدف، في الوقت الذي غابت فيه الفاعلية الهجومية من قبل الثنائي البرتغالي كريستيانو رونالدو، والفرنسي كريم بنزيما.

 

في الوقت الذي اعتمد فيه برشلونة على تحركات الثلاثي الأرجنتيني ليونيل ميسي، والبرازيلي نيمار دا سيلفا، والأورغوياني لويس سواريز، حيث جاءت الهجمات على استحياء تام.

 

ومع حلول الدقيقة 37 كاد رونالدو أن يمنح فريقه فرصة التقدم عندما انطلق بالكرة، وراوغ أكثر من مدافع سددها قوية إلا أن الحارس الألماني مارك اندري تير شتيغنن تصدى لها ببراعة.

 

تلاها بدقيقة هجمة أخرى لرونالدو سددها ضعيفة في أحضان الحارس، ثم رأسية لرافائيل فاران، وجدت طريقها في أحضان شتيغن.

 

بعدها هدأ الأداء نسبيًا من جانب لاعبي الفريقين، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

 

واشتعلت حساسية المباراة في شوطها الثاني عن سابقه، وإن كانت البداية من جانب برشلونة مستغلا عاملي الأرض والجمهور لصالحه، وجاءت بداية التهديف في الدقيقة 53 عن طريق لويس سواريز عندما تلقى كرة عرضية من ضربة حرة مباشرة انقض عليها برأسه في المرمى.

 

وبعدها حاول برشلونة تسجيل الهدف الثاني في اللقاء، في الوقت الذي بحث فيه لاعبو الريال عن فرصة تسجيل التعادل إلى أن جاءت الدقيقة 90 لتشهد التعادل للريال عندما تلقى سيرخيو راموس كرة عرضية انقض عليها برأسه في المرمى لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما.

 

ووقف لاعبو الفريقين دقيقة حداد، على ضحايا نادي تشابيكوينسي البرازيلي، الذي تحطمت به الطائرة أثناء رحلته إلى كولومبيا لخوض نهائي كأس سود أمريكانا.

 

كما شهدت المباراة ارتداء ميسي لشارة قيادة برشلونة للمرة الأولى في تاريخ مشاركاته بالكلاسيكو.

 

وتعتبر مواجهة اليوم هي الثانية على المستوى التدريبي بين المدربين الفرنسي زين الدين زيدان، ولويس إنريكي، حيث كان اللقاء الأول في الدور الثاني من الموسم الماضي لليغا، والتي فاز بها زيدان مع ريال مدريد بهدفين مقابل هدف، ليفشل إنريكي في الثأر.

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى