مليشيا الإنقلاب تختطف طفلا من إب وتزج به في جبهات القتال

مليشيا الإنقلاب تختطف طفلا من إب وتزج به في جبهات القتال

اختطف مسلحو مليشيات الانقلاب منتصف شهر يوليو الحالي طفلا من محافظة إب كان يعمل بائعا متجولا للقات أثناء سفرة في خط إب - دمت مريس وزجت به في جبهات القتال ولم يعرف مصيره حتى اللحظة .

 

واتهمت أسرة الطفل " عبد الغني يحىي المخادري " ذو 16ربيعا وهو من عزلة بلد شار التابعة لمديرية ريف إب ، اتهمت مليشيا الحوثي والمخلوع باختطافه في تاريخ 7/15 من احدى نقاط التفتيش أثناء توجهه الى منطقة مريس بالضالع للعمل في بيع القات كما اعتاد على ذلك منذ أشهر .

 

وأكد شقيق الطفل المختطف بأنه تلقى اتصالا من أحد عناصر مليشيا الحوثي ويدعى رياض الشامي ، يفيد بأن أخوة محتجز في سجن النادي بمدينة رداع بمحافظة البيضاء وأغلق سماعة الهاتف.

 

وعند ذهاب الأسرة أواخر الاسبوع الماضي الى هناك تبين لهم عدم وجود طفلهم في السجن وأبلغتهم مصادر داخلية من المليشيا بأنه قد اخذ الى احدى الجبهات للقتال في صفوف الانقلابيين .

 

وأصيبت الاسرة بالذهول والحزن الشديد على مصيره المجهول خصوصا والديه كون الطفل صغير ولا يعرف استخدام السلاح ، واضطرتهم الأوضاع الاقتصادية القاهرة لدفع نجلهم للعمل في بيع القات ، لكن المليشيات استباحت طفولته ولم تراعي أي قوانين أو أعراف في هذه البلاد.

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى