المستشفى الميداني بتعز يكشف بالأرقام حجم الضحايا منذ اجتياح المليشيا للمحافظة

المستشفى الميداني بتعز يكشف بالأرقام حجم الضحايا منذ اجتياح المليشيا للمحافظة

أصدر مستشفى الروضة "المستشفى الميداني" في محافظة تعز اليمنية تقريراً مفصلاً للدور الإنساني والصحي الذي أداه المستشفى منذ بداية الحرب التي اجتاحت تعز إبان أبريل 2015م حتى يونيو من العام الجاري 2017م.

 

وتضمن التقرير إجمالي حالات جرحى الحرب ـ مدنيين ومقاومة ـ الذين استقبلهم المستشفى خلال الفترة المذكورة آنفا، مفصلا تلك الأرقام بحسب القسم الذي وصلت إليه الحالة.

 

● قسم الطوارئ

بلغ إجمالي عدد الحالات التي استقبلها قسم الطوارئ في المستشفى (13.273) حالة، بينهم (443) من النساء و (1114) من الأطفال.

 

ويعد قسم الطوارئ أول الأقسام التي تصل إليه الحالة الطارئة، وهو مجهز بكامل التجهيزات الطبية ،بكادر طبي على مدار الساعة في الروضة.

 

● قسم العمليات

يملك قسم العمليات في الروضة إمكانيات وكادر طبي متخصص مكنته من إجراء عمليات معقدة، تفرد المستشفى في تنفيذها بين جميع مستشفيات تعز، بينها عمليات الصدر والقلب المفتوح.

 

وبلغ إجمالي العمليات الكبرى التي أجراها المستشفى خلال الحرب عدد (3.917) عملية، توزعت على مختلف الجراحات؛ بكادر طبي متميز.

 

● قسم العناية المركزة

الأكبر بين مستشفيات مدينة تعز .. ويتميز بكادر طبي مناوب على مدار الساعة وكذلك طاقم تمريضي مؤهل بكفاءة عالية.

 

وبلغ معدل انشغال السرير في العناية المركزة (93%)، مع مضاعفة الطاقة الاستيعابية للقسم بالمستشفى خلال الفترة الماضية؛ بما يخدم المرضى.

 

● قسم الرقود

بلغ متوسط انشغال السرير في القسم ،خلال الحرب، (102%) ، ويتجزأ إلى ثلاثة أقسام منفصلة. كما يعتبر الأكبر بين المستشفيات العاملة في مدينة تعز.

 

● قسم الأشعة والمختبر

يعد أحدث قسم مختبر في مدينة تعز ـ حالياً ـ حيث يملك قسم أشعة X – Ray متكامل، بالإضافة إلى مركز الطبقي المحوري "الحديث" الذي يخص المستشفى.

 

وبلغ إجمالي الحالات التي استقبلها القسم من أبريل 2015 حتى يونيو 2017م (71.933) حالة.

 

كما يتضمن قسم المختبر في الروضة بنك الدم، الذي يعتبر الوحيد في مستشفيات مدينة تعز.

 

● قسم ثلاجة الموتى

احتضنت ثلاجة الروضة عدد (3.584) جثة ،خلال الحرب. ومن المعلوم أنها الثلاجة الوحيدة التي تعمل في مدينة تعز، والتي تحفظ جثث الموتى حتى استكمال الإجراءات الرسمية ،قبيل الدفن.

 

● "الروضة" المستشفى الميداني

عرف مستشفى الروضة أنه المستشفى الميداني في تعز، حيث ظل فاتحا أبوابه لجميع أبناء مدينة تعز، في مختلف مراحل الحرب، وأشدها معاناة؛ مع ارتفاع وتيرة الحصار الذي جثم على صدر المدينة.

 

ومن بين الأزمات التي مرت بها مدينة تعز، انعدام اسطوانات الأكسجين، وبلغ استهلاك الجرحى في الروضة عدد (11.250) اسطوانة، منذ بداية الحرب حتى قبيل شهر من هذا التقرير.

 

● الروضة.. صمود عظيم وتحديات جسام

يستمر مستشفى الروضة في تأدية الدور الإنساني الكبير تجاه سكان مدينة تعز، في ظل ظروف مادية صعبة. حيث يواصل علاج أعداد من جرحى المقاومة، بشكل مجاني.

 

ومن المعلوم أن مستشفى الروضة يواصل تقديم خدماته للجرحى؛ رغم أن الجهات الخارجية المتكفلة بعلاج جرحى الحرب لم تشمله في التعاقد، عدا فترة يتيمة، دون معرفة الأسباب.

 

وتعيش مدينة تعز وضعا إنسانيا صعبا في ظل استمرار الحصار على المدينة من أكثر من جهة، إلى جانب تعرض الأحياء السكنية للقصف العشوائي بشكل شبه يومي، وبالتالي تزايد أعداد ضحايا الحرب.

*شبكة تعز الاخبارية

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى