بحضور الرئيس هادي.. اختتام أعمال المؤتمر الدولي للحفاظ على التراث في ابو ظبي

بحضور الرئيس هادي.. اختتام أعمال المؤتمر الدولي للحفاظ على التراث في ابو ظبي


اختتمت اليوم في العاصمة الإماراتية أبوظبي أعمال المؤتمر الدولي "الحفاظ على التراث الثقافي المهدد بالخطر " بحضور الرئيس عبدربه منصور هادي وعدد من الرؤساء والامراء.

 

وصدر عن المؤتمر بيان ختامي أكد المشاركون فيه التزام جميع الأطراف الحاضرة والموقعة على "إعلان أبوظبي" بإنشاء صندوق دولي لحماية التراث الثقافي المعرض للخطر في أوقات النزاع المسلح يساعد في تمويل العمليات الوقائية والطارئة ومكافحة الاتجار غير المشروع في القطع الأثرية الثقافية والمساهمة في ترميم الممتلكات الثقافية التي لحقت بها الأضرار.

 

كما أكد "اعلان أبوظبي" - الصادر في ختام أعمال المؤتمر - الالتزام بإنشاء شبكة دولية من الملاذات الآمنة لحماية الممتلكات الثقافية المعرّضة لخطر النزاع المسلح أو الإرهاب على أراضيها، أو في بلد مجاور إذا كان تأمينها على المستوى الوطني غير ممكن، أو في بلد آخر كملاذ أخير، وذلك وفقاً للقانون الدولي وبناءً على طلب من الحكومات المعنية، مع الأخذ بعين الاعتبار الخصوصيات والسياقات الوطنية والإقليمية للممتلكات الثقافية المطلوب حمايتها.

 

شارك في المؤتمر - الذي عقد في إطار مبادرة شراكة دولية دعا إليها ولي عهد أبوظبي والرئيس الفرنسي - عدد من قادة الدول وكبار المسؤولين الحكوميين وخبراء مختصين ونشطاء المجتمع المدني المدافعين عن قضايا حماية التراث الثقافي والانساني وممثلي أكثر من 40 دولة تشمل جهات حكومية وخاصة تمثل الدول التي تعرضت كنوزها التراثية للتلف أو الفقدان جراء النزاع المسلح والجهات المهتمة بقضايا حماية التراث الثقافي.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى