المخلافي من الجامعة العربية: لا نقبل المساس بالقدس

المخلافي من الجامعة العربية: لا نقبل المساس بالقدس

قال وزير الخارجية عبدالملك المخلافي إن الجمهورية اليمنية تنظر الى القُدس باعتبارها رمزا تاريخياً عروبياً واسلامياً لا نقبل المساس به".. مؤكداً أن ما يحدث اليوم من قبل سلطات الاحتلال هو محاولة لفرض واقع جديد في المدينة المُقدسة، سيدخل المنطقة لا محالة في منحنى بالغ الخطورة.

وأشار الى أن الإصرار على تبني هذه الإجراءات لا تستهدف الفلسطينيين وحدهم، وإنما تستفز مشاعر كل عربي ومسلم، بل والرأي العام العالمي المناهض للعنصرية والاحتلال والاستيطان.

وجدد المخلافي إدانة الجمهورية اليمنية وبأقسى وأشد العبارات ما تقوم به سلطة الاحتلال الإسرائيلي من ممارسات عدوانية وانتهاكات متكررة ضد الشعب الفلسطيني خاصة في مدينة القدس المحتلة.

وأكد المخلافي في الاجتماع الطارئ لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري لمناقشة التصعيد الإسرائيلي في المسجد الأقصى على تضامن اليمن الكامل والمطلق مع الشعب الفلسطيني جراء هذه الانتهاكات والمُمارسات العدوانية‪.

وأوضح المخلافي أن تطورات المشهد الفلسطيني تستلزم ضرورة وأهمية تحقيق المصالحة الفلسطينية على نحو ملح وعاجل، ورص صفوف كافة القوى والفصائل في جبهة واحده متماسكة.

ودعا الى حشد الجهود والطاقات العربية في مختلف المحافل الإقليمية والدولية، وتقديم كافة إشكال الدعم والمساعدات المادية والسياسية والإعلامية والإنسانية للشعب الفلسطيني في مواجهته لقوات الاحتلال‪.

‏‪

وقال عبدالملك المخلافي "إننا لا نبالغ إن قلنا ان التباطؤ في حل القضية الفلسطينية والحيلولة دون إيجاد حل عادل وسلام دائم هو السبب الرئيسي‪ لخلق مناخات تؤدي الى الاتجاه نحو التطرف وتأسيس جماعات الإرهاب المتطرفة من جميع الأديان والمذاهب".

 

 

وطالب وزير الخارجية الوزراء العرب تكليف المجموعة العربية في الأمم المتحدة بإجراء اتصالات واسعة النطاق داخل أروقة الأمم المتحدة وبالذات في مجلس الأمن الدولي وأوساط الجمعية العامة للأمم المتحدة من اجل حشد المواقف السياسية المؤيدة واللازمة للتحرك وإيقاف ممارسات سلطات الاحتلال الإسرائيلية واعتداءاته على المسجد الأقصى..وعدم الركون الى بعض الإجراءات التي اتخذت حتى الان من قبل سلطات الاحتلال.

وناشد المخلافي الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بالتحرك الجاد والفعال لإيقاف مخططات الاحتلال الإسرائيلي الرامية لتهويد القدس، وإلزام سلطة الاحتلال بالحفاظ على الوضع القائم نظرا لخطورة التداعيات المُترتبة على التصعيد الإسرائيلي في المسجد الأقصى، والذي من شأنه تأجيج الصراع، واستثارة المشاعر الدينية وزيادة حالة الاحتقان. والتي تسهم في تقويض جهود إحياء عملية السلام.

ودعا وزير الخارجية الى إطلاق حملة عربية كبيرة وواسعة النطاق من خلال الوسائل الدبلوماسية ومنظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام المختلفة والمتنوعة وتنظيم المسيرات والاحتجاجات تأييداً لحقوق الشعب الفلسطيني وإدانة لممارسات قوات الاحتلال الإسرائيلي.

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى