مجلس الوزراء :تحرير معسكر خالد سيفتح الآفاق نحو انتصارات قادمة

مجلس الوزراء :تحرير معسكر خالد سيفتح الآفاق نحو انتصارات قادمة

أكد رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، على الأهمية الاستراتيجية التي تحققت بعد الانتصارات الكبيرة التي اجترحها الجيش الوطني والمقاومة المسنودين بقوات التحالف العربي في معسكر خالد بن الوليد في محافظة تعز.

جاء ذلك خلال ترأسه اليوم اجتماع مجلس الوزراء الدوري اليوم في قصر المعاشيق بالعاصمة المؤقتة عدن بحضور محافظ محافظة عدن عبدالعزيز المفلحي. 

وحيا المجلس عاليا انتصارات أبطال الجيش الوطني بتعز وسيطرتهم الكاملة على معسكر خالد ابن الوليد، مشيدين بالمواقف البطولية ودورهم في حماية المواطنين والتمكن من السيطرة واستعادة الكثير من المواقع التي كانت تعبث بها المليشيا الانقلابية.

ووجه المجلس برعاية أسر الشهداء ومعالجة الجرحى الذين ناضلوا في محراب العزة للدفاع عن الكرامة والجمهورية ضد القوى الانقلابية، وأن تحرير معسكر خالد بن الوليد سيفتح الأفاق نحو انتصارات كثيرة قادمة. 

وثمن المجلس عاليا المساعدات التي قدمتها دولة الإمارات لليمن في المجالات الخدمية والتنموية في مختلف القطاعات، وأشاد بأهمية الدعم الذي دُشن مؤخرا بمنح عدد من الحافلات لمؤسسة النقل، التي من خلالها ستشهد تحسنا كبيرا في حركة النقل البري انطلاقا من العاصمة المؤقتة عدن وما جاورها من محافظات ووصولا إلى كافة محافظات الجمهورية في مراحل قادمة.


وأضاف: "وتعمل الحكومة بدفع قيمة المشتقات النفطية لمحطات التوليد شهرياً بمبلغ يصل إلى (60) مليون دولار أمريكي شهرياً وتدفع بالدولار حفاظاً على استقرار العملة المحلية التي حافظت على قيمتها في الفترة الماضية برغم الظروف الصعبة التي تعيشها بلادنا وانعدام شبه تام للعملة الصعبة".

وشدد رئيس الوزراء على العمل المؤسسي البناء الذي يخدم المواطن والدولة بدرجة أولى والبحث لإيجاد دعم للمشتقات النفطية لمحطات الوقود والجيش والأمن وتنظيم آلية محددة لتلافي أي اختناقات أو أزمات في المشتقات النفطية.

وصادق مجلس الوزراء على مشروع تقدم به وزير النفط المهندس سيف الشريف ينظم اللائحة الداخلية في التحاسب في المشتقات النفطية بين كل من شركة مصافي عدن وشركة النفط ووزارة المالية.

كما استمع مجلس الوزراء إلى تقريرين مفصلين من نائب رئيس هيئة الأركان العامة اللواء صالح الزنداني أوضح فيه سير المعارك القتالية والانتصارات التي تحققت في تعز وباقي الجبهات الأخرى والمعنويات العالية التي يتحلى بها الجيش الوطني والمقاومة في سبيل الدفاع عن الوطن وهزيمة الانقلاب. 

كما استمع إلى تقرير من نائب وزير الداخلية اللواء علي ناصر لخشع أشار فيه إلى تنفيذ الخطة الأمنية في حماية المؤسسات الحكومية والبنوك التجارية وبما يضمن عدم حدوث اي اختراقات أمنية من شانها تزهق أرواح الأبريا وتأثر على السكينة العامة للمواطنين كما حدث مؤخراً في البنك الأهلي فرع المنصورة.. مشدداً على المجلس على اتخاذ القرارات اللازمة لمنع حدوث مثل ذلك وسرعة محاكمة المتهمين في الحادثة الإجرامية في البنك.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى