المليشيا تواصل احتجاز 64 شاحنة إغاثية مدخل مدينة تعز

المليشيا تواصل احتجاز 64 شاحنة إغاثية مدخل مدينة تعز

تواصل مليشيا الحوثي والمخلوع احتجاز 64 شاحنة إغاثية مدخل مدينة تعز.

وكان قد حمل وزير الادارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبد الرقيب فتح، المليشيا الانقلابية المسؤولية الكاملة عن تجويع ابناء محافظة تعز واحتجازها 64 قاطرة محملة بالمساعدات الانسانية لمحافظة تعز في منطقتي الربيعي والوازعية.

واوضح الوزير فتح بان المليشيا الانقلابية تحاصر 64 قاطرة اغاثية التي تحركت مطلع نوفمبر الماضي من ميناء الحديدة الى محافظة تعز،وعملت على احتجازها في مداخل المحافظة..مشيراً بان القاطرات تحمل مساعدات اغاثية لمديريات شرعب وجبل حبشي ومقبنة ودمنة خدير.

 

وذكر وزير الاداراة المحلية ان وكيل المحافظة المعين من قبل الانقلابين امين حميدان حضر الى الوازعية ورفض الافراج عن القاطرات والسائقين مطالباً منهم كشوفات بالاسماء المستفيده..لافتاً الى ان سائقي ومرحلي تلك القواطر ليس لهم أي علاقة باسماء المستفيدين كونهم مقاولين لترحيل المواد الاغاثية.

 

واكد فتح بان عدد مقاولي الترحيل امتنعوا عن ايصال المساعدات الاغاثية من ميناء الحديدة الى تعز بسبب احتجاز القاطرات في مداخل المحافظة بسبب المعاناة التي يواجهونها اثناء نقل الاغاثة الى المحافظة جراء التعامل الغير انساني من قبل المليشيا التي تحاصر المدينة.

 

وطالب وزير الادارة المحلية رئيس اللجنة العليا للاغاثة ،منسق الشؤون الانسانية التابع للامم المتحده باليمن جيمي ماكغولدريك وبرنامج الغذاء العالمي اتخاذ موقف حازم تجاه المليشيا الانقلابية التي تعمل على احتجاز المساعدات الاغاثية المقدمة لمحافظة تعز..مشيراً الى ان احتجاز المساعدات الاغاثية تزيد من تعقيد الوضع الانساني في المحافظة خصوصاً في ظل انقطاع رواتب الموظفين وتفشي الامراض.

           

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى