الفصائل الفلسطينية في الضفة تدعو لاعتبار الجمعة القادمة "يوم نفير عام"‎

الفصائل الفلسطينية في الضفة تدعو لاعتبار الجمعة القادمة "يوم نفير عام"‎

دعت فصائل العمل الوطني والإسلامي في الضفة الغربية اليوم الأربعاء، إلى "نفير عام ومظاهرات تصعيدية" الجمعة المقبلة في كل المناطق، نصرة للمسجد الأقصى".

وفي بيان مشترك لها عقب لقاء ممثليها بمدينة رام الله، دعت الفصائل إلى إقامة صلاة الجمعة القادمة في الميادين العامة.

البيان المشترك وصل الأناضول من مكتب محمود العالول نائب رئيس حركة فتح، دون الإشارة إلى بقية الفصائل المشاركة في اللقاء المذكور.

 

وفي بيان منفصل لها، دعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الضفة الغربية كوادرها وجموع الفلسطينيين "للخروج بمسيرات، والتوجه إلى نقاط التماس مع الجيش الإسرائيلي، دعما لصمود المقدسيين".

 

وشددت الحركة على أن "الضغط والزخم الشعبي المتواصل من قبل شعبنا من شأنه أن يلجم الاحتلال، ويجبره على التراجع عن قراراته بحق الأقصى".

 

وحذرت "من أن إزالة البوابات الإلكترونية واستبدالها بالكاميرات والتفتيش، جاءت للتنفيس عن غضب الشارع، بعد أن فاجأ شعبنا الاحتلال بصموده ورفضه للبوابات".

 

كما دعت "حماس" المقاومة الفلسطينية من كافة الفصائل في الضفة "لقول كلمتها في الأحداث الحالية، والعمل على ردع الاحتلال عن انتهاكاته المتواصلة".

 

وتشهد القدس منذ نحو 10 أيام احتجاجات ومواجهات مع الشرطة الإسرائيلية، بعد وضع الأخيرة بوابات إلكترونية على بوابات المسجد الأقصى قبل أن تبدأ بإزالتها فجر أمس.

 

وما زال الفلسطينيون يؤدون الصلوات في الشوارع القريبة من المسجد رغم رفع البوابات، ويطالبون بإزالة "التعديات التي تمت في المسجد، وعودة الأمور إلى ما كانت عليه قبل الرابع عشر من يوليو / تموز الجاري".

 

وأمس الثلاثاء قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إن "كل الإجراءات الإسرائيلية في القدس يجب أن تزول، وتعود الأمور إلى ما كانت عليه قبل الرابع عشر من يوليو الجاري".

 

المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية "الكابينت"، قال في بيان وصل نسخة منه الأناضول فجر أمس، إنه سيتم استبدال البوابات الإلكترونية بـ "فحوصات أمنية".

 

وذكر أن الفحوصات المذكورة "مبنية على تكنولوجيا متقدمة وبإجراءات أخرى"، دون أن يوضح ماهيتها.

 

وتقول المرجعيات الدينية في القدس إنها تنتظر إزالة التعديات الإسرائيلية عند البوابات الخارجية للمسجد الأقصى قبل دعوة المصلين لدخول المسجد. 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى