نجاة مواطنين بإستهداف قيادي حوثي لمنزلهم بمدينة إب

نجاة مواطنين بإستهداف قيادي حوثي لمنزلهم بمدينة إب

نجا اثنين من أسرة آل السريحي من الموت بأعجوبة اثر استهداف قيادي حوثي لمنزلهم بمدينة بوابل من الرصاص وسط مدينة إب.

مصادر محلية أفادت بأن اثنين من أبناء السريحي نجوا من رصاص القيادي الحوثي أبو جابر وعدد من المسلحين التابعين له اثر استهداف منزل المواطن رياض حسن ثابت السريحي في ساعة مبكرة من فجر اليوم الإثنين.

وبحسب المصادر فإن مسلحي القيادي الحوثي استهدفوا منزل السريحي بوابل من الرصاص دون معرفة الأسباب ونجى شقيق رياض السريحي ونجله من موت محقق غير أن مسلحي القيادي الحوثي لم يكتفوا بإستهداف المنزل وترويع الأطفال والنساء وأقدموا على خطف اثنين من المواطنين كانوا متواجدين بالقرب من منزل السريحي.

وأضافت المصادر بأن مسلحي أبو جابر خطفوا سائق دراجة نارية وشخص يعمل بائع "شاهي" لكنهم اطلقوهم بعد اخذهم من جوار منزل السريحي وسط مدينة إب إلى منطقة مفرق جبلة جنوب المدينة.

وتشهد محافظة إب فوضى وفلتان أمني تقوده مليشيا الحوثي والمخلوع وزادت معه حدة الجرائم وأعمال التقل والسطو ونهب الأراضي.

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى