الجيش يقطع خطوط إمداد المليشيا في معسكر خالد غرب تعز

الجيش يقطع خطوط إمداد المليشيا في معسكر خالد غرب تعز صورة ارشيفية

تواصل قوات الجيش اليمني مسنودة بالتحالف العربي في الوصول إلى أسوار معسكر خالد الاستراتيجي في مديرية موزع غرب تعز، بعد معارك عنيفة مع الميليشيات الانقلابية المتحصنة بمحيط المعسكر وسط آلاف الألغام التي زرعتها بالمنطقة بشكل عشوائي، بهدف إيقاف تقدم الجيش الذي استطاع تجاوز تلك العقبات والوصول إلى أسوار المعسكر الغربية والشمالية.

وأكدت مصادر عسكرية ميدانية في المخا لـ "صحيفة الإمارات اليوم" تمكن الجيش من تضييق الخناق على بقايا الميليشيات المتحصنة داخل معسكر خالد، بعد قطع جميع طرق الامداد إليه، وتقدمها إلى أسوار المعسكر من جبهتين، الأولى من اتجاه منطقة النجيبة، والثانية من منطقة العصفورية، ووصلت طلائع الجيش إلى أسوار المعسكر، وبدأت بالتعامل مع المعوقات التي زرعتها الميليشيات للحيلولة دون اقتحامه، والمتمثلة بالألغام والتحصينات الخرسانية والتباب الرملية الصناعية.

وأشارت إلى أن القوات بدأت باتخاذ استراتيجية جديدة للتعامل مع تلك التحصينات المعوقات، والمتمثلة بقصفها بالأسلحة الرشاشة المتوسطة وتفجيرها من بعيد، قبل السماح لسلاح الهندسة العسكرية من التقدم لإزالة ما تبقى منها تحت غطاء ناري كثيف، ومن ثمة التقدم بالمدرعات نحو مواقع الميليشيات والتعامل معهم مباشرة.

وأوضحت المصادر أن التقدم جاء بمساندة كبيرة من مقاتلات التحالف وبوارجه التي قصفت مواقع الميليشيات في المعسكر ومحيطه ومناطق متفرقة في موزع، بأكثر من 35 غارة جوية، أدت إلى تدمير آليات عسكرية ومصرع وجرحى العشرات من عناصر الميليشيات، وفتحت الطريق أمام الجيش للسيطرة على مدرسة خالد بن الوليد في محيط المعسكر، وتمركزت فيها. 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى