المحكمة العليا الخاضعة لسلطة الانقلاب تلغي حكماً بإعدام وسجن إيرانيين

المحكمة العليا الخاضعة لسلطة الانقلاب تلغي حكماً بإعدام وسجن إيرانيين

قالت مصادر حقوقية في العاصمة صنعاء إن المحكمة العليا الخاضعة لسيطرة الحوثي وصالح في العاصمة صنعاء، أغلت اليوم السبت، حكماً لمحكمة الاستئناف صدر عام 2008 بإعدام إيراني وسجن آخرين بعد إدانتهم بتجارة المخدرات.

وتم احتجاز الإيرانيين المحكومين في 25 مارس/آذار 2008 من قبل قوات دولية أثناء تهريبهم للمخدرات على سواحل محافظة المهرة اليمنية، وتم تسليمهم إلى اليمن، وضبط بحوزتهم 15 كلغ من المخدرات، وحكم على آخرين بالسجن لمدة 25 سنة لـ11 آخرين بينهم باكستاني.

وحسب المصادر فإن المحكمة العليا أصدرت اليوم حكما بإلغاء الحكم الاستئنافي القاضي بإعدام إيراني وسجن آخرين، وأقرت إعادة ملف القضية إلى المحكمة الابتدائية لإعادة المحاكمة.

وقضى منطوق الحكم حينها بحق المتهمين الإيرانيين والباكستاني، بإعدام المتهم الرئيسي في تلك القضية الإيراني أيوب محمد هود، والسجن 25 عاما على المتهمين شكيب محمد بخش، وعثمان حيدر عثمان، وأبو بكر محمد عيسى، وإبراهيم عضا سعيدي، وعلي مراد بلوشي، وعبدالرحيم عزيز الله خوان محمد مراد واحد بقش، وسليم مركان غلام لبي، ورضا يوسف عبدالملك هود، وخالد جان نزار محمد، وموسى بخش حسن، وعبدالواحد مراد بخش.

وتستخدم مليشيا الحوثي والمخلوع القضاء لتمرير أجندتها الخاصة منذ سيطرتها على المؤسسة القضائية عقب انقلابها على السلطة الشرعية أواخر 2014.

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى