رئيس الوزراء من جبهة كرش: النصر الأكبر باستعادة صنعاء سلماً أو حرباً

رئيس الوزراء  من جبهة كرش: النصر الأكبر باستعادة صنعاء سلماً أو حرباً

قال رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر إن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية استطاعت التقدم في كثير من الجبهات القتالية وسيتكلل النصر الأكبر باستعادة العاصمة صنعاء من المليشيات الانقلابية سلماً أو حرباً.

وأضاف رئيس الوزراء "أن استعادة الدولة وهزيمة الانقلاب ومحاربة القاعدة و التنظيمات الارهابية الاخرى هي من أوليات الحكومة ولن تتحقق الا بتكاتف الجميع والالتفاف حول القيادة السياسية ممثلة في الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية" .

وحيّا رئيس الوزراء خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان وإلى الشعب السعودي الشقيق على ما قدموه من مساعدات ودعم للشعب اليمني وحكومته الشرعية في سبيل إنها الانقلاب واستعادة الدولة والشكر موصول لدولة الإمارات العربية المتحدة ممثله في رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد ونائب رئيس الدولة الشيخ محمد بن راشد وولي عهد ابوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد وباقي دول التحالف العربي الذي بفضلهم استطعنا التقدم في كثير من الجبهات القتالية.

جاء ذلك خلال تفقده صباح هذا اليوم جبهة كرش في محافظة لحج ومعه محافظ محافظة لحج الدكتور ناصر الخبجي، وقائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء فضل حسن وقائد قوات التحالف العميد أحمد ابو ماجد وقائد قوات المملكة العربية السعودية والبحرينية والسودانية وعدد من القادة العسكريين وكان في استقبالهم قائد جبهة كرش ومدير أمن محافظة لحج العميد صالح السيد وعدد من ضباط وجنود الجيش الوطني.

وفِي مستهل حديث رئيس الوزراء إلى ابطال القوات المسلحة والمقاومة في جبهة كرش وباقي الجبهات نقل رئيس الوزراء تحيات وتقدير فخامة رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة المشير عبدربه منصور هادي.. مشيداً بالانتصارات التي حققها الجيش الوطني والمقاومة الشعبية مسنودين بقوات التحالف العربي في دحر المليشيات الانقلابية ذوداً ودفاعاً عن الوطن وشرعيته الدستورية وإرساء دعائم دولة النظام والقانون الذي أتفق عليها اليمنيين في مخرجات الحوار الوطني بتأسيس دولة اتحادية.

و ألقى قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء فضل حسن كلمة رحب في مستهلها بدولة رئيس الوزراء إلى جبهة كرش والاطلاع على سير المعارك القتالية في مختلف الجبهات والتي اعتبرها حافزاً معنوياً لأبطال الجيش والأمن ودافعاً قوياً نحو التقدم والنصر بأذن الله.

وتحدث رئيس الوزراء إلى ابطال الجيش في جبهة كرش قائلاً أن النصر قادم لا محالة بأذن الله وأن الحكومة تولي جل اهتمامها لأسر الشهداء والجرحى، والجيش الوطني والمقاومة الوطنية، الذين رووا بدمائهم الزكية تربه الوطن الغالي، وكانوا قدرة لكل المناضلين، وقمة في العطاء من اجل وطن حر.

وأضاف الدكتور بن دغر حرصنا على السلام العادل والشامل وقدمنا الكثير من التنازلات ولكن ذلك قوبل بتعنت ورفض الانقلابين واستمرارهم في عدوانهم.. لقد رفضوا مقترحات الأمم المتحدة الخاصة بالحديدة التي قبلتها الحكومة حرصاً منها على إنها معاناة شعبنا اليمني.  

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى