روسيا تثير قلق "الانقلابيين" في صنعاء بإجلاء رعاياها

روسيا تثير قلق "الانقلابيين" في صنعاء بإجلاء رعاياها

في خطوة أثارت قلق الميليشيات الانقلابية في صنعاء، قامت الحكومة الروسية بإجلاء 62 من رعاياها، وعدد آخر من مواطني رابطة الدول المستقلة "دول الاتحاد السوفييتي السابق" المقيمين باليمن.

وأعلنت مصادر في وزارة الطوارئ الروسية، أن طائرة تابعة للوزارة قامت بإجلاء 62 مواطنا روسيا وعدد آخر من المواطنين التابعين لدول رابطة الدول المستقلة، مشيرة إلى أن الخطوة جاءت بعد طلبات ملحة بالمغادرة من المواطنين القاطنين في اليمن.

وبحسب وكالة "سبوتنك" للأنباء الروسية، فقد كانت الطائرة الروسية في مهمة إيصال مساعدات إنسانية إلى اليمن، وبعدها قامت بمهمة إجلاء الرعايا الروس والأجانب من مطار صنعاء الدولي.

ورافق المغادرين على متن الطائرة طاقمٌ طبيٌ تابع لمركز الإنقاذ الروسي، وأطباء وعلماء نفس تابعون لوزارة الطوارئ الروسية.

اقتراب معركة صنعاء

ولفتت الوكالة إلى أن الطائرة الروسية "إيل —76" التابعة لوزارة الطوارئ الروسية قامت بإيصال 20 طنا من المساعدات الإنسانية لسكان اليمن، من بينها مواد غذائية وطبية ولوجيستية.

واعتبر مراقبون أن هذا الإجراء الروسي يعد مؤشرا على إدراك موسكو لاقتراب موعد معركة صنعاء، ويبعث مزيدا من القلق لدى الحوثيين وحليفهم المخلوع صالح، خصوصا أن روسيا لم تقطع علاقاتها بالانقلابيين طيلة الفترة الماضية، ولم تغلق سفارتها في صنعاء كما فعلت غالبية الدول الأخرى.

وكانت مصادر في الجيش الوطني قد أكدت مؤخرا أن التقدم نحو العاصمة صنعاء لتحريرها من الحوثيين وقوات المخلوع صالح، سيكون خلال فترة وجيزة، لاسيما بعد تحرير مواقع استراتيجية عدة قريبة من صنعاء خلال الآونة الأخيرة، خاصة في مديرية نهم شمال شرق العاصمة، والتي تعد بوابة العاصمة بالنسبة لقوات الشرعية.

وأكدت المصادر ذاتها أن العمليات العسكرية تمضي بخطى ثابتة نحو الهدف المخطط له من القيادة العليا للقوات اليمنية المسلحة بالتنسيق مع قيادة التحالف العربي، مشيرة إلى أن التقدم في مديرية نهم وما بعدها "غيّر الموازين العسكرية على الأرض".

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى