حملة تضامنية مع 36 مختطفا لدى الانقلابيين معرضون لخطر المحاكمة الجائرة

حملة تضامنية مع 36 مختطفا لدى الانقلابيين معرضون لخطر المحاكمة الجائرة

أطلق نشطاء حقوقيون مساء اليوم السبت حملة إلكترونية للتضامن مع 36 مختطفا تحاكمهم المليشيا الانقلابية بصنعاء.

الحملة التي انطلقت عند الثامنة مساء أقيمت بالتنسيق مع رابطة أمهات المختطفين تحت هاشتاغ #أبرياء_في_محاكم_باطلة.

ودعت الحملة كافة الناشطين والإعلاميين والمنظمات الحقوقية ووسائل الإعلام للمشاركة الفاعلة في الحملة التضامنية مع المختطفين الـ36 الذين يخضعون لمحاكمات باطلة في سجون مليشيا الانقلاب.

ويتعرض المختطفون لصنوف من التعذيب النفسي والجسدي للضغط عليهم وانتزاع اعترافات كاذبة تبني عليها أحكام باطلة.

ودعت الحملة الإلكترونية كافة النشطاء ومناصري حقوق الإنسان للتضامن مع المختطفين لإيقاف محاكمتهم الهزلية والجائرة.

يذكر أن محاكمة المختطفين الـ36 تتم أمام محكمة سبق وأن أن أصدرت حكما ضد الصحفي يحيى عبدالرقيب الجبيحي بالإعدام خلال جلستين فقط وبتهمة كيدية. 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى