الجيش ينتزع أربعة آلاف وخمسمائة لغم من إحدى القرى بصرواح زرعتها المليشيا

الجيش ينتزع أربعة آلاف وخمسمائة لغم من إحدى القرى بصرواح زرعتها المليشيا أحدى المدارس بصرواح حولتها المليشيا إلى مصنع للالغام

قال رئيس شعبة الهندسة العسكرية في المنطقة العسكرية الثالثة بمارب، العقيد صالح طريق، إن الفرق الهندسية التابعة للشعبة تمكنت من انتزاع 4500 لغم من مساحة لا تتجاوز خمسة كيلومترات من المنطقة التي تتجاوز مساحتها ٢٥ كلم بمنطقة المخدرة التي حررها الجيش مؤخرا.

وأضاف طـُريق بحسب وكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، أن الميليشيا الانقلابية عقب فرارها من قرية " نجران " شمال غرب مديرية صرواح، خلفت بمدرسة القرية مئات العبوات الناسفة والمتفجرات والمواد الأولية لصناعة تلك المتفجرات، تم صناعتها في المدرسة التي حولتها الميليشيا إلى وكر لصناعة الموت.

وأضاف العقيد طريق" أن الميليشيا تقوم بنثر وزرع الألغام والمتفجرات في المناطق التي يخسرونها بشكل واسع ويعتبرونها إستراتيجية انتقامية لقتل النازحين والمهجرين العائدين إلى منازلهم".

وزرعت المليشيا قبيل انسحابها من "المخدرة" الألغام والمتفجرات بشكل واسع في المنازل والطرقات ومزارع المواطنين والسهول والوديان وحتى أبار مياه الشرب ومضخات رفع المياه.

وناشد العقيد طريق السلطة المحلية بالمحافظة والحكومة ومنظمات المجتمع المدني بتقديم الدعم للشعبة في المنطقة لنزع الألغام والمتفجرات من المنطقة التي تفوق عملية نزعها قدرات وإمكانيات الفرقة الهندسية كون بعض الألغام والمتفجرات دفنت بفعل سيول الأمطار وهو ما يهدد حياة المواطنين الذين بدءوا بالعودة إلى منازلهم.

الجدير بالذكر أن الفرق الهندسية التابعة لشعبة الهندسة العسكرية سبق وان نزعت من المناطق المحررة حول مدينة مأرب فقط أكثر من ١٦ ألف لغم ومتفجر.

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى