رئيس الوزراء: نرفض التقسيم والتجزئة واتحادية الإمارات وحضارتها مثالاً لنا

رئيس الوزراء: نرفض التقسيم والتجزئة واتحادية الإمارات وحضارتها مثالاً لنا

 

دعا رئيس مجلس الوزراء أحمد عبيد بن دغرلصياغة يمن جديد متوافق ومتصالح مع نفسه ومتصالح مع محيطه العربي والخليجي والقومي ، مجدداً التأكيد على مشروع الدولة الإتحادية وهزيمة مشروع الإنقلابيين .

وأوضح أن روابط القربى واللغة والثقافة والجغرافيا والتاريخ المشترك هي التي تقرر مصيرنا، ولم تكن يوماً أيران سوى جار بعيد مختلف عنا في هذه كلها .

 

وأضاف رئيس مجلس الوزراء في كلمه له بالحفل الفني والخطابي الذي نظمته وزارة الثقافة والسلطة المحلية بالعاصمة المؤقتة عدن في قاعة الاتحادية ب حقت بمناسبة الذكرى الثانية لتحرير اليوم :" مضى عامان على التحرير، ولازالت الحرب مستمرة، ولازال العدو يرفض الانصياع لصوت العقل، ويأبى القبول لداعي السلام، تمده أيران وبعض الدول بأسباب الرفض، ويمنحه بعض اليمنيين الذين استمرؤا عبوديتهم الدعم والبقاء".

وأردف"لقد دمر الحوثيون وصالح اليمن، من يمر اليوم بأحياء عدن يهوله ما يراه من تدمير لحق ببيوت أهلها، ومؤسساتها ومرافقها الحيوية، وبنيتها التحية، التي استغرق بناؤها عقوداً من الزمن، وكانت ثروة لا تقدر بثمن".

 وتابع :" لقد أجرم الحوثيون وصالح في حق الوطن، لكن الجريمة الأكبر ارتكبت في حق المجتمع، لقد دمروا النسيج الاجتماعي لوطن موحد، فالجماهير التي خرجت تهتف باسم الوحدة في مايو العظيم وترفع عالياً اسم اليمن الواحد لم تعد اليوم كذلك، لقد شوهوا الوحدة، فغدت في حد ذاتها معضلة، لم تعد قابلة للاستمرار إلا في صيغة اتحادية جديدة، وضعنا أسسها في مؤتمر الحوار الوطني، وغدت مشروعاً لعبدربه منصور هادي ومشروعاً لمن يرى عزة الأمة في اتحادها، يرفض التقسيم والتقزيم والتجزئة".

ودعا رئيس الوزراء لإستلهام تجربة الإمارات ، وأضاف "ولنا في الإمارات العربية المتحدة مثابة وعبرة لقد صنعت الاتحادية في الإمارات حضارة جديدة لم تخطر ببال أكثر المنجمين كذباً ولا أكثر الفلاسفة عقلاً فهل نتعظ؟، وهل يساعدنا الأهل على أن نتعظ؟".

 

وخاطب رئيس الوزراء الحوثي وصالح بالقول :" نقولها للحوثيين وصالح ها قد انقلبتم على الجمهورية والوحدة في صيغتها الاتحادية الجديدة العادلة التي توافقنا حولها في مؤتمر الحوار الوطني، أنتم لم تشنوا الحرب على تعز وعلى عدن إلا أنكم أدركتم أن مؤتمر الحوار الوطني قد وضع حداً للنفوذ والهيمنة والنهب، جربتم التدمير والعنف والقتل، فما خلفت حربكم سوى الخراب والدمار، كنتم طامعين في حكم الأرض والشعب، فلم تتمكنوا من الأرض ولن تحكموا الشعب ".

مشيراً الى ان الشعب الذي ذاق طعم الحرية وعرف طريق الديموقراطية بهديٍ من ثورتيه العظيمتين سبتمبر وأكتوبر لم يعد قاصراً ولا جاهلاً ولا خانعاً ولا تابعاً، فثوبوا لرشدكم، واحقنوا الدماء، ولا تنتظروا حلولاً للأزمة والحرب خارج نطاق المرجعيات المتفق عليها، لم تعد تعز كما عرفتموها من قبل، وعدن وتعز تقاومان وتقفان سداً منيعاً في وجه طموحاتكم، هل تدركون أن من يقاتلون في مأرب يأتي معظمهم من عمران وذمار وصعدة وحجة والمحويت ، أليست هذه رسالة عميقة أن اليمني واليمن قد تغيرا عما كانا عليه.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى