المسافرين اليمنيين.. رحلة معاناة لا تنتهي مع شركات الطيران

المسافرين اليمنيين.. رحلة معاناة لا تنتهي مع شركات الطيران


مئات العائلات من محافظة سقطرة كانت عالقة في المكلا، الكثير من هذه العائلات غادرت سقطرة لغرض العلاج والسبب تعليق رحلات طيران اليمنية التي خرجت طائراتها عن الخدمة، وفي الأخير تم نقلهم عبر طائرة عسكرية إماراتية.


آلاف اليمنيين أيضاً عالقين في الخارج والسبب حصر الرحلات من وإلى اليمن عبر طيران اليمنية والسعيدة وعدم البحث عن بدائل وتوفير البيئة المناسبة والجاذبة في المناطق المحررة في عدن وحضرموت وسيئون والمكلا لشركات طيران أخرى للتخفيف من معاناة المسافرين.

 

لم تعد مشكلة تأخير الرحلات واضطراب المواعيد لطيران اليمنية هي المشكلة الوحيدة التي يعاني منها المواطن اليمني وإنما قامت الشركة برفع أسعار التذاكر إلى الضعف مستغلة حالة الحرب والوضع المأساوي التي تمر بها البلاد وحاجة الناس الماسة للسفر للعلاج أو للفرار من جحيم الحرب.


استغلال الطيران لتوسيع دائرة المعاناة وعدم قدرة المرضى والجرحى على السفر تعد جريمة تتحملها الجهات الرسمية التي تنظم مسألة الطيران مالم تقوم بتوضيح الأسباب بعيداً عن اللف والدوران.


شركة السعيدة هي الأخرى قامت برفع قيمة التذاكر في ظل عدم انتظام مواعيد السفر لأسباب فنية وإدارية كما يتم الاعلان عن ذلك باستمرار.


عشرات المواطنين في مطار الخرطوم كانوا على موعد مع السفر عبر طيران السعيدة تفاجأوا بتأجيل الرحلة وهذه ليست المرة الأولى وإنما تكررت عدة مرات.


في مطار الخرطوم يتساءل مواطن يمني منهك من طول الانتظار: ما ذنبي أنا في مشاكل شركة الطيران؟ لماذا يقطعون لنا تذاكر ما داموا غير قادرين على الوفاء بتعهداتهم للركاب؟


صالح الصالحي طالب يمني يدرس في السودان غادر صنعاء متجها إلى سيؤون بناء على موعد طيران السعيدة، على أساس ان رحلته ثالث أيام عيد الفطر، لكن طيران السعيدة كل يوم وله موعد وعذر جديد حسب صالح.


ويتساءل الصالحي إلى متى سيظل طيران اليمنية وطيران السعيدة على هذا الحال، ويقول: سأحرم من عدد من المحاضرات وممكن تعوض، لكن المشكلة الكبيرة لدى المسافرين لغرض العلاج وآخرين لديهم مواعيد مع سفارات وغيرهم لديهم تأشيرات محددوة الفترة ستنتهي ويحرمون من السفر وسيعودون مجددا لدوامة المتابعة والمعاناة في استخراج تأشيرات جديدة وربما لن يستطيعوا الحصول عليها.


عبدالله الرملي يستغرب من السكوت عن معاناة المسافرين عبر طيران اليمنية والسعيدة ويطالب بالسماح لشركات طيران أخرى لتخفيف المعاناة عن المسافرين سيما المرضى والجرحى وأصحاب الاعمال الضرورية.


الآلاف من اليمنين يتساءلون عن موعد نهاية معاناتهم مع شركات الطيران وينتظرون الإجابة من الجهات ذات العلاقة.

 

 

 

 

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى