تدشين اللجنة التنسيقية لإقليم تهامة بحضور رسمي مدني وعسكري

تدشين اللجنة التنسيقية لإقليم تهامة بحضور رسمي مدني وعسكري


دشن في منطقة ميدي محافظة حجة ،اليوم السبت، حفل إشهار اللجنة التنسيقية لإقليم تهامة وذلك من اجل الإعداد والتهيئة لقيام الإقليم.

وفي الحفل الذي حضره محافظو محافظات الاقليم ، وقائد المنطقة العسكرية الخامسة اللواء الركن توفيق القيز، وعدد من قيادة الجيش الوطني والمقاومة الشعبية واعضاء السلطة المحلية والشخصيات السياسية والاجتماعية تم إعلان تشكيل قيادة للجنة التنسيقية برئاسة محافظ الحديدة عبدالله ابو الغيث ،وعضوية محافظ حجة اللواء الركن عبدالكريم السنيني، ومحافظ ريمة محمد الحوري ،ووزير الكهرباء والطاقة السابق الدكتور صالح سميع نائباً لرئيس المجلس الأعلى للإسناد ممثلاً عن محافظة المحويت .

وأكد محافظ الحديدة أن زمن الاستئثار بالسلطة والثروة قد ولى، وأن الدولة اليمنية الاتحادية هي التي ستكفل حق الجميع في الحكم والثروة..معرباً عن شكره لأبطال ورجال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية المدافعين عن كرامة الأمة وعن خيارات الشعب اليمني في تحقيق مخرجات الحوار الوطني في الدولة الاتحادية.

واكد محافظو الاقليم في بيان انهم سيعملون إلى حين استكمال خطوات الاستفتاء على الدستور والشروع في تنفيذ نصوصه، والتنسيق والعمل للدفع بعملية تحرير الإقليم إلى الأمام، وترتيب الخطوات والبرامج نحو التحول الوطني الاتحادي، وتعزيز برامج التعاون في خدمة الإقليم وقضاياه وخدمة أبنائه في الداخل والخارج.

وقال البيان" ان إقليم تهامة يؤكد على أهمية عزم فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية،و دعوة الهيئة الوطنية للرقابة على تنفيذ مخرجات الحوار الوطني للانعقاد والشروع في إقرار مسودة دستور اليمن الاتحادي، تمهيداً لطرحه للاستفتاء الشعبي،ودعمه الكبير باتجاه الخطوات الجادة للتحول من النظام المركزي إلى نظام الأقاليم الاتحادية، التي تتيح التشارك في السلطة والثروة.

وأشاد البيان ببطولات وتضحيات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في سبيل دحر المليشيا والعمل على إسقاط الانقلاب وتحرير ما تبقى من محافظات الإقليم، بدعم من التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية..داعياً ابنا الاقليم إلى رصّ الصفوف وتوحيد الجهود وصولاً إلى النصر والخلاص.

كما وجه محافظو الاقليم نداء استغاثة إلى التحالف العربي والمجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية لإغاثة إقليم تهامة والإسراع في رفع الكارثة الانسانية التي برزت صورها في جميع محافظات الاقليم ومديرياته وخاصة مديريتي التحيتا والخوخة في محافظة الحديدة وما تعانيه من حجم المعاناة الشاملة التي تسببت بها مليشيا الحوثي وصالح.

من جهته، رحب قائد المنطقة العسكرية الخامسة بمحافظو الإقليم..مؤكداً أن الجيش الوطني سيحمي مخرجات الحوار الوطني وإرادة الشعب، وسيكون جيشا للوطن لا جيشاً لمكوّن أو سلالة..مهنئاً أبناء وقيادة الإقليم بهذه الخطوة الهامة نحو الدولة اليمنية الاتحادية .

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى