السعودية بصدد إعادة إحصاء ميزانية مناطقها وتدقيق التحصيل

السعودية بصدد إعادة إحصاء ميزانية مناطقها وتدقيق التحصيل

تعتزم المملكة العربية السعودية إعادة إحصاء الميزانية العامة في جميع مناطق البلاد، للحصول على بيانات دقيقة بشأن أموال الدولة وتحصيلها.

 

وأوردت وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس"، اليوم الأحد، أن وزارة المالية أعدت طاقما تدريبياً لعمليات إحصاء الأموال الحكومية، "كما ستنظم جولة تدريبية عن إحصاءات مالية الحكومة "GFS"، في جميع مناطق المملكة الإدارية، وتستهدف الجهات التي ليس لها فروع أو مكاتب في العاصمة الرياض، مثل إمارات المناطق، والأمانات والبلديات والجامعات".

 

ونظام (GFS)، هو نظام عالمي ويعني إحصاء مالية الحكومة، ولا يقبل التضخيم في الميزانيات ويعتمد على معلومات حقيقية في الإيرادات حتى يتحقق ويتسنى تدفق مالي واقعي ومنطقي ويُعتمد عليه في جانب المصروفات.

 

وأضافت الوزارة، أن الجولة تهدف إلى استكمال إعادة إحصاء الميزانية العامة للدولة، وفقاً للتصنيف الاقتصادي والوظيفي الوارد في نظام إحصاءات مالية الحكومة كعنصر أساسي في تحليل المالية العامة.

 

وترى الحكومة السعودية، أن الوصول إلى تطبيق نظام مالي في كامل أنحاء البلاد، من شأنه أن يقدم معطيات أكثر دقة في المصروفات، تزامناً مع تنفيذها عمليات ضبط مالي في نفقاتها.

 

وأعلنت الرياض نهاية العام الماضي، عن موازنة 2017 بإجمالي نفقات تبلغ 890 مليار ريال (237.3 مليار دولار)، وبعجز مُقدر قيمته 198 مليار ريال (52.8 مليار دولار).

 

ونقلت الوكالة، عن سكرتير لجنة مشروع تطوير إحصاءات مالية الحكومة، "علي الحصوصة"، قوله إن عقد التدريب سيحقق وفورات مالية لصالح ميزانيات تلك الجهات، ويسهم في رفع كفاءة الإنفاق بالنسبة للجهات الحكومية المستهدفة.

 

وقال وزير المالية السعودي محمد الجدعان، في مايو/أيار الماضي، إن الميزانية سجلت عجزاً بقيمة 26 مليار ريال (6.93 مليار دولار)، أقل 71% من الفترة المناظرة 2016".

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى