مصلون بإحدى قرى جبلة إب يوجهون صفعة قوية لخطيب حوثي

مصلون بإحدى قرى جبلة إب يوجهون صفعة قوية لخطيب حوثي صورة ارشيفية

وجه المواطنون بأحد قرى مديرية جبلة غرب مدينة إب وسط اليمن صفعة جديدة لقيادات من مليشيا الحوثي تحاول فرض معتقداتها وأفكارها بالقوة على أبناء المديرية.

مصادر محلية أفادت لـ"الصحوة نت" بأن مليشيا الحوثي فرضت يوم أمس خطيب للجمعة بقرية شريان بعزلة الشراعي بمديرية جبلة غير أن الأهالي كان لهم رأي آخر فاجأ مليشيا الحوثي.

وبحسب المصادر فإن الخطيب الذي استقدمته المليشيا يدعى عبدالملك المتوكل والذي حضر برفقة عدد من مسلحيه ومع معرفة أبناء القرية بفرض خطيب جديد إلا أنهم قاطعوا الجمعة في المسجد الذي حضره المتوكل وذهبوا لجامع قديم بالقرية وأقاموا فيه خطبة وصلاة الجمعة وسط مقاطعة كاملة من أبناء القرية للجامع الذي فرض الحوثيون فيه خطيبهم الجديد.

وقال سكان محليون بأن خطيب الحوثيين حاول استدعاء الناس للحضور عبر مكبر الصوت بالجامع غير أنه لم يجد أي استجابة وحضر معهم قرابة عشرة مصلين كانوا غالبيتهم من مرافقي القيادي الحوثي المتوكل.

وشهدت المنطقة محاولات عدة لفرض طقوس الحوثيين وشعاراتهم وترديد الصرخة في المسجد وسط رفض الأهالي لها رغم التهديدات واستخدام القوة والتي زادت حدتها مع نهاية رمضان وأيام عيد الفطر المبارك.

وقال السكان بأن آخر خطبة من رمضان قام الحوثيون بترديد شعار الصرخة غير ان المواطنين وبشكل عفوي قاموا بترديد " بالروح بالدم نفديك يا يمن" وتم بعدها استدعاء خطيب الجامع إلى مقر قيادة المليشيا بالمديرية واتهامه بتحريض المصلين والأهالي عليهم والذي أكد له بأن الأهالي لا يريدون شعاراتهم ولا ادخال المسجد والقرية في أتون صراع طائفي. 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى