الجيش يفرض حصاراً على مركز مديرية صرواح والمليشيا تتهاوى

الجيش يفرض حصاراً على مركز مديرية صرواح والمليشيا تتهاوى

بدأت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية محاصرة عناصر الميليشيات في مركز مديرية صرواح غرب مأرب، بعد قطع طرق الإمداد القادمة من صنعاء، فيما استمرت مقاتلات التحالف بشن غاراتها المكثفة على مواقع الميليشيات في مركز وسوق المديرية تمهيداً لتحريرها، وفقاً لمصادر ميدانية.

مصادر ميدانية أكدت لـ"صحيفة الإمارات اليوم" استمرار تقدم الجيش بثبات وشق طريقه نحو استكمال تحرير صرواح من بقايا الميليشيات الانقلابية، مع استمرار عمليات تطهير المناطق المحررة في المخدرة وجبل مرثد ومحيط جبال هيلان المحاصرة من الألغام، وصولاً إلى الطرق الرابطة بين صرواح مأرب والعاصمة صنعاء من جهتين؛ نهم وخولان.

وكانت مقاتلات التحالف شنت غارات مكثفة على تعزيزات الميليشيات في محيط صرواح باتجاه العاصمة اليمنية صنعاء، ما أسفر عن تدمير عدد من الآليات ومصرع وإصابة من كانوا على متنها، كما استهدفت مواقع لهم في مديرية نهم شمال شرق العاصمة، التي تشهد مواجهات عنيفة بين الجيش والمقاومة من جهة والميليشيات الانقلابية من جهة أخرى في منطقة غيلمة التي ضربتها الغارات الجوية لمقاتلات التحالف.

في السياق... أكدت مصادر ميدانية في نهم تجدد المعارك في جبهة «بني بارق» التي قصفتها مقاتلات التحالف هي الأخرى بسلسلة من الغارات لمساندة الجيش في عملية التقدم فيها.

وتلقت مليشيا الحوثي خسائر كبيرة في صرواح وفقدت أهم مواقعها التي كانت تتمركز فيها منذ أكثر من عامين.

  

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى