نائب الرئيس يرأس اجتماعاً للقيادات العسكرية بمأرب ويشدد على ضرورة الانضباط

نائب الرئيس يرأس اجتماعاً للقيادات العسكرية بمأرب ويشدد على ضرورة الانضباط

ترأس نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح مساء اليوم في مأرب اجتماعاً عسكرياً بقادة المناطق العسكرية الثالثة والسادسة والسابعة بحضور كلٍ من رئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن محمد علي المقدشي والمفتش العام للقوات المسلحة اللواء الركن عادل القميري ورئيس هيئة القوي البشرية اللواء الركن محمد الوضري ومدير دائرة العمليات الحربية اللواء الركن ناصر الذيباني.

 

وفي اللقاء تم استعراض وضع المناطق العسكرية والجاهزية القتالية وما يسطره الأبطال من ملاحم في مختلف الجبهات وضرورة استكمال صرف مرتبات منتسبي الجيش، سائلين الله أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته ويمن على الجرحى بالشفاء العاجل.

 

ووجه نائب رئيس الجمهورية بضرورة الانضباط والالتزام بالنظام العسكري والعمل والبناء المؤسسي في الجيش الوطني وتلافي السلبيات وجوانب القصور وتعزيز الإيجابيات، مشيداً بجهود وتضحيات القادة والضباط والصف والأفراد وبسالتهم في مواجهة الانقلابيين وتحقيقهم انتصارات وإنجازات كبيرة.

 

ودعا نائب الرئيس من تبقى من قيادات وأفراد القوات المسلحة مع الانقلابيين أو صامتا إلى سرعة الانضمام للشرعية والجيش الوطني مؤكداً بأن الانقلاب إلى زوال وأن الشرعية ستنتصر بعون الله ثم بصمود وتضحيات وانتصارات الأبطال المقاتلين في الجبهات وبدعم الأشقاء في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة ودولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة.

 

ووجه نائب رئيس الجمهورية بالبدء بصرف مكرمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة والمخصصة لأسر الشهداء والمعاقين الأسبوع القادم من خلال لجان مختصة مشكلة تحت إشراف رئيس هيئة الأركان العامة والمفتش العام للقوات المسلحة وقادة المناطق العسكرية وبمشاركة المعنيين من الدوائر والشعب العسكرية ذات العلاقة.

 

وعبر نائب الرئيس عن تقدير اليمنيين وامتنانهم للتوجيهات الملكية الكريمة واللفتة الإنسانية لخادم الحرمين الشريفين تجاه أبنائنا من قيادة لطالما قدمت لليمن واليمنيين الكثير والكثير وبالأخص تجاه من بذلوا أرواحهم الطاهرة في سبيل حماية الوطن وصد المؤامرات التي تستهدف هويتنا وأمننا العربي والإسلامي.

 

ونوه نائب رئيس الجمهورية إلى اهتمام القيادة السياسية بقيادة فخامة رئيس الجمهورية بأسر الشهداء والجرحى وتقديرها العالي لتلك التضحيات الجليلة لأبطالنا في كل الجبهات والميادين والذي لا يزالون حتى اللحظة يسطرون أروع الملاحم في سبيل بناء الدولة الاتحادية التي تضمن حياة حرة وكريمة وتضمن تضميد الجراح وإنهاء المعاناة التي خلفها المتآمرون الانقلابيون.

 

وعبر نائب الرئيس عن الشكر والتقدير لقيادة التحالف الداعم للشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة ودولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة وما قدموه من مساندة ودعم سيظل في وجدان اليمنيين.

  

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى