نائب الرئيس يثمن اللفتة الإنسانية النبيلة لولي العهد باحتواء الكوليرا في اليمن

نائب الرئيس يثمن اللفتة الإنسانية النبيلة لولي العهد باحتواء الكوليرا في اليمن

عبر نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح عن الشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد بالمملكة العربية السعودية الشقيقة على توجيهاته الكريمة باحتواء وباء الكوليرا في اليمن.

 

وقال نائب الرئيس: ‏"إن توجيه سمو ولي العهد لمركز الملك سلمان بتقديم 66.7 مليون دولار لاحتواء وباء الكوليرا الذي اجتاح عدد من المناطق في اليمن والتخلص من أسبابها لفتة إنسانية نبيلة لطالما دأبت عليها قيادة المملكة تجاه اليمنيين وخطى على نهجها أمير الحزم والإنسانية سمو ولي العهد".

 

وأكد نائب الرئيس بأن هذه المواقف الأخوية لقيادة المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده ودعمهما المستمر للشرعية ولاستعادة الدولة وإنهاء الانقلاب والتخفيف من معاناة أبناء اليمن تُجسّد ما يجمع البلدين الشقيقين من اواصر المحبة والإخاء والتضحية في العسر واليسر وفي السراء والضراء.

 

كما عبر نائب الرئيس عن الشكر والتقدير لقيادة دولة الإمارات العربية المتحدة التي أسهمت عبر الهلال الأحمر الإماراتي في نقل كميات كبيرة من المستلزمات الطبية الخاصة بمكافحة وباء الكوليرا وقدمت مساعدات طبية وعقاقير تكفي لمئات الآلاف من المصابين، مثمناً تثميناً عالياً استجابة الأشقاء في المملكة والإمارات لدعوة منظمة الصحة العالمية ونداء منظمة الأمومة والطفولة (اليونيسيف)، لمواجهة ومكافحة وباء الكوليرا وكذا دعم قطاع المياه والإصحاح البيئي في اليمن للتخلص من مسببات وباء الكوليرا.

 

ووجه نائب رئيس الجمهورية الحكومة بالعمل على إجراء التسهيلات اللازمة للمنظمات الصحية المعنية بتنفيذ مكرمة سمو ولي العهد بما من شأنه إنهاء الخطر المحدق المتمثل بوباء الكوليرا والذي أزهق ارواح الكثير من اليمنيين ولا يزال الكثير منهم تحت هذا الخطر الذي تسبب به استهتار الانقلابيين. 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى