الجبايات تعمق خلاف الانقلابيين ومخاوف حوثية من سحب البساط عليها بصنعاء

الجبايات تعمق خلاف الانقلابيين ومخاوف حوثية من سحب البساط عليها بصنعاء

بالتزامن مع شن مقاتلات التحالف العربي سلسلة غارات استهدفت مواقع الميليشيات في محافظة شبوة، أكدت مصادر ميدانية وقوع اشتباكات حادة جراء خلافات نشبت بين أحد مشرفي الأمن من الجماعة الحوثية بمديرية الشعر شرقي محافظة إب، وبين مشرف آخر من الجماعة ذاتها، وسط تحشيد مسلح من طرفي الصراع، في وقت تزايدت وتيرة الخلافات بين عناصر الحوثيين وقياداتهم عقب تقدم القوات الشرعية في جبهات عدة.
وتتصدر في الغالب قضايا تأخر الرواتب، والنفوذ الأمني والعسكري، قضايا الخلافات بين الجماعة الحوثية من جهة، والموالين للمخلوع علي صالح من جهة أخرى، في وقت تخشى الميليشيات الحوثية سحب أتباع المخلوع البساط من تحتها، والسيطرة على العاصمة صنعاء. وذلك حسب ما ذكرته صحيفة الوطن السعودية. 

خسائر هائلة
من جانبها كشفت مصادر عسكرية مقتل القيادي الحوثي البارزعبدالإله محمد المتوكل، وعدد من المسلحين الموالين له، خلال مواجهات عنيفة مع قوات الجيش الوطني والمقاومة، قرب جبهة المخدرة في مديرية صرواح التابعة لمحافظة مأرب.
وفي جبهة تعز، قالت مصادر ميدانية، إن 14 عنصرا حوثيا قتلوا وتم أسر آخرين، خلال هجوم باغت نفذته عناصر من الجيش الوطني بدعم من مقاتلات التحالف في جبهة الكدحة غربي تعز.إحباط هجوم من جهة أخرى، أحبطت القوات السعودية، عصر أمس، هجوما من الميليشيات الحوثية وحرس المخلوع صالح قبالة الخوبة في منطقة جازان.


وقالت مصادر في جازان، إن فرق المراقبة العسكرية في الخطوط الأمامية، بمساندة مدفعيات ومروحيات الأباتشي السعودية، أحبطت هجوم الميليشيات قبالة الخوبة الشمالية وقرية القرن الحدودية.إلى ذلك، أعلن الجيش الأميركي، أمس، أنه نفّذ ضربة جوية في اليمن قتلت «أبو خطاب العولقي»، أمير تنظيم القاعدة في جزيرة العرب بمحافظة شبوة، مع اثنين من المتطرفين.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى