إصلاح حجة: الحملة ضد الحزب تولى كبرها إعلاميون ووسائل إعلام فقدت المصداقية

إصلاح حجة: الحملة ضد الحزب  تولى كبرها إعلاميون ووسائل إعلام فقدت المصداقية

استنكر التجمع اليمني الاصلاح في محافظة حجة الحملة الاعلامية الحاقدة على الحزب التي قال بأنها لا تخدم سوى قوى الانقلاب، تولى كبرها إعلاميون ووسائل إعلام فقدت المصداقية والمهنية.

وقال إصلاح حجة في ببان له اليوم تلقى موقع "الصحوة نت" نسخة منه، قال بأن الهجمة الشرسة والافتراءات الحاقدة تهدف إلى تشويه الدور النضالي والوطني الذي يقوم به التجمع اليمني للإصلاح على مستوى اليمن ودعمه المطلق للشرعية وانخراطه الكامل في دعم الدور الأخوي الذي تقوم به دول التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية.

وأشاد البيان بمواقف الأقلام الحرة والشريفة التي وقفت تدافع وتنافح عن الإصلاح على اعتبار ان استهدافه استهدافا لكل القوى السياسية المؤيدة للشرعية، وأن هذه المواقف الحرة لن ينساه الإصلاح لهم.

وثمن البيان موقف الأمانة العامة للتجمع اليمني للإصلاح من تلك الافتراءات و الذي اتسم بالوطنية والعقلانية والرزانة السياسية، مغلبة مصلحة اليمن واليمنيين ولم ينجر وراء هذه المهاترات التي تحاول جره إليها.

ودعا البيان كافة الوسائل الإعلامية وكل الإعلاميين لتوجيه كتاباتهم وجهودهم نحو المعركة المصيرية التي يخوضها اليمنيون بدعم من قوات التحالف العربي ومساندتها وعدم الانجرار الى معارك جانبيه لا تخدم اليمن ولا اليمنيين بقدر ما تخدم قوى الانقلاب والمتآمرين معهم. 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى