بعد عامين من التحرير.. رمضان مأرب أكثر حياة

بعد عامين من التحرير.. رمضان مأرب أكثر حياة

تنتابك الدهشة وأنت ترى أسواق مدينة مأرب وشوارعها وهي تعج بالحياة والازدحام اللامسبوق في هذه المدينة التي باتت تحتضن أكثر من واحد مليون واربعمائة الف نازح توافدوا اليها من كل محافظات اليمن القابعة تحت سطوة الانقلابيين ونيرانها.

تقابل المواطنين فيها فتجد الأمل المرتسم على محياهم بغد أفضل، وتلمس منهم مدى الإمتنان لما قدمته المملكة العربية والسعودية والتحالف العربي من تضحيات جسيمة بشرية ومادية في سبيل تحرير هذه المحافظة من ربقة الإنقلابيين.

المدينة اليمنية التي تشهد تطورا تاريخيا في ظل الحكومة الشرعية وبحماية "باتريوت" التحالف العربي برئاسة المملكة العربية السعودية يتنفس المواطنون الصعداء ويعيشون حياتهم الطبيعية بكل ارتياح ، وفي استطلاع " للصحوة " يتحدث المواطنون من كل شرائح المجتمع اليمني معربين عن سعادتهم الغامرة بحلول شهر رمضان الكريم .

معاذ يحيى سالم - استعلامات في أحد الفنادق – يقول لـ"الصحوة" إن محافظة مأرب أصبحت مدينة سياحية، وتشهد ازدحاما غير مسبوق، والفندق أصبح ممتلئ بشكل لايتوقف، فيما كنا قبل أكثر من عامين لانرد أي نزلاء على الفندق وبأي سعر.

ويضيف: "كان نزلاء الفندق في رمضان أقل خلال الأعوام الماضية لكن هذين العامين نصل أحيانا إلى نرد بعض الطلبات بسبب الإزدحام والحجز المستمر على غرف وأجنحة الفندق".


محمد الاديمي  يقول:  إنه لم يكن يتوقع أن تصبح مأرب بهذا الزخم والحضور الكثيف للسكان وأن تصبح أسواقها تعج بالمتسوقين، وهذا لأنها أصبحت مدينة آمنة وحضارية.

وأضاف: "مأرب اليوم بعد عامين من تحريرها بمساندة التحالف العربي أصبحت ورشة عمل لاتتوقف واتسعت مأرب ضعفين عما كانت عليه قبل أكثر من عامين.

قاسم عبدالله احمد – مالك محل خضرة بالجملة – يقول إن السوق في رمضان أصبح أفضل من أي سوق في الجمهورية .. السوق متحرك وهناك زحمة وحركة وسوق كبير ودخل يومي كبير والحمد الله، والأسعار رخيصة والاقبال على الاسواق بشكل غير مسبوق مقارنة بسنوات سابقة".

ويؤكد علوي محمد حسين - عسكري مرور – إنه رغم الإزدحام الذي تشهده مأرب إلا أن الأمن يشكل عامل رئيسي لزيادة الحركة والإزدحام المروري خصوصا في رمضان.


ويضيف: مأرب أصبحت تحتضن الأحرار الذين نزحوا بسبب الإضطهاد الحوثي وكان البعض يظن أن النازحين سيشكلون عبئا على المحافظة لكنهم شكلوا عامل نهضة للمحافظة وهذا كله بفضل تضحيات الأبطال في الجيش والأشقاء في المملكة والتحالف العربي فلهم منا كل الشكر والإحترام".

 

غلاء اسعار بسبب زيادة الطلب

أحمد ناصر مواطن مأربي يرى أن هناك ارتفاعا في الأسعار، لكنه يرى ذلك طبيعيا نظرا لحالة الإقبال على الشراء من قبل المواطنين وأيضا بسبب ارتفاع أسعار الدولار.

يتمنى أحمد ناصر من الحكومة الشرعية أن تجد حلولا لارتفاع الأسعار وأن تفتتح أسواق جديدة لاستيعاب الطلبات المتزايدة على شراء السلع بسبب تزايد سكان مأرب.

 

مشروع إفطار

وللعمل الخيري نصيب من الإزدهار في رمضان، وبحسب شجاع المظفر - المشرف العام لحملة مأرب الخير – فإنهم نفذوا مشروع إفطار صائم على الطريق يتم من خلالها توفير وجبة يومية لكل صائم.

ويضيف: "نحن نوزع هذه الوجبات في الطرقات العامة والمسافرين المتأخرين عن الوصول إلى منازلهم بما يقارب 700 ألف ريال يوميا مايقارب الفين وجبة يوميا".

وتابع: "هذا العام لدينا معنا حملة تسحير النازحين والمحتاجين في محافظة مأرب وكذلك المطبخ الخيري الذي يستهدف الأسر النازحة والمهمشين، وهذه المشاريع ممولة من فاعلي الخير وبجهود شخصية من الشباب المجتهدين المتواجدين يمحافظة مارب".


المصدر | الصحوة نت

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية - أمانة العاصمة

شارع الستين الغربي

الفاكس : 01446785

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى