المليشيا في إب تواصل التضيق على الناشطين في مجال الإغاثة والأعمال الخيرية

المليشيا في إب تواصل التضيق على الناشطين في مجال الإغاثة والأعمال الخيرية

تواصل مليشيا الحوثي وصالح الإنقلابية في محافظة إب وسط اليمن التضيق على الأعمال الخيرية والإغاثية بكل الوسائل المختلفة ، إذ حاولت الخميس اغلاق مطبخ خيري بالمدينة يقدم مساعدات غذائية لقرابة 400 أسرة.

مصادر أفادت بأن مليشيات الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية وبقيادة مدير التخطيط بإب "كمال الحارثي" أرسل عددا من مسلحيه وجنود إلى مقر المطبخ الخيري التابع لمؤسسة عطاء الخيرية محاولين اغلاقه فيما أقدم العمال على اغلاقه مؤقتا والهروب من المكان.

وبحسب المصادر فإن المليشيا تبرر بان المطبخ غير مرخص له وبأن عليه شكاوى من مواطنين ، فيما يؤكد عدد من المستفيدين بأن المطبخ أنقذهم منذ بداية رمضان من الحاجة وقلة ذات اليد.

وبحسب القائمين على المطبخ فإنه يقدم وجبات غذائية يومية مقدمة فاعلي خير لنحو 400 أسره يوميا من النازحين.

ويقوم المطبخ بجهود شبابية وبدون إي دعم حكومي او منظمات أو حتى تجار فكل الدعم عن طريق وسائل التواصل والعلاقات الشخصية وأغلبهم من فئة المغتربين.

وقال عدد من الناشطين بان اصرار المليشيا على التضيق لأعمالهم الخيرية والإغاثية أمر غير مقبول ولا يمكن السكوت عليه مؤكدين أن هذه الخطوة اضرت بآلاف من الفقراء والمحتاجين الذين كانوا يستفيدون من هذا المطبخ. 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية - أمانة العاصمة

شارع الستين الغربي

الفاكس : 01446785

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى