نائب الرئيس: آن الأوان لمجلس النواب القيام بدوره بالحفاظ على الشرعية وإسقاط الانقلاب

نائب الرئيس: آن الأوان لمجلس النواب القيام بدوره بالحفاظ على الشرعية وإسقاط الانقلاب

قال نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن / علي محسن صالح/ إنه "آن الأوان لأن يقوم مجلس النواب بدوره الريادي ويستكمل ترتيباته للبدء بمزاولة مهامه المخولة له في الدستور والقانون".

وأكد نائب رئيس الجمهورية على ضرورة أن يضطلع مجلس النواب بمهامه التشريعية ويستكمل ترتيباته ويتولى مسؤولياته في الحفاظ على شرعية البلد وإسقاط الانقلاب.

جاء ذلك خلال مأدبة إفطار أقامها لاعضاء المجلس بحضور نائب رئيس المجلس محمد علي الشدادي ونائب رئيس الوزراء وزير الخدمة المدنية عبدالعزيز جباري.

ورحب نائب الرئيس بأعضاء المجلس، ناقلاً لهم تحيات فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية وقيادة التحالف وإشادتهم بالجهود التي يبذلها الأعضاء في استعادة الدولة.

وأطلع نائب رئيس الجمهورية الاعضاء على المستجدات السياسية والميدانية وما حققته الشرعية من إنجازات كبيرة على مختلف الصعد، بعد محاولة الاستيلاء على الدولة من قبل أيادي ونفوس باعت نفسها لإيران.

وعبر نائب الرئيس عن الشكر والعرفان لدول التحالف التي اسهمت في تحقيق الكثير من النجاح وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية الشقيقة قيادةً وحكومةً وشعباً، مؤكداً بان تلك المواقف الأخوية الصادقة سيدونها التاريخ بأحرف من نور ويذكرها الأجيال.

وحث اعضاء المجلس على مضاعفة الجهود والتحلي بالصبر والحكمة وتلمس احتياجات المواطنين وتخفيف معاناتهم التي تضاعفت في رمضان بفعل سطوة الانقلابيين، مؤكداً بان النصر قادم لا محالة وبأن تحقيق تطلعات الشعب ببناء دولة اتحادية يسودها الامن والرخاء والاستقرار هدفٌ رئيسي للشرعية.

وقال "نستمد شرعيتنا من أبناء شعبنا وتضحيات أبطالنا ومن المبادرة الخليجية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرارات مجلس الامن الدولي والتحالف العربي بينما يستمد الانقلابيون شرعيتهم من ممارستهم للقتل والإرهاب والتدمير لاغير".

من جانبهم أكد اعضاء المجلس عند حديثهم على مختلف القضايا الوطنية والمستجدات على التفاف اليمنيين جميعا خلف قيادة الشرعية وحرصهم على بناء الدولة القادرة على تثبيت الامن والاستقرار وحمايتهم من مشاريع العنف ومحاولات العودة باليمن إلى الماضي، معبرين عن تقديرهم لما يوليه نائب رئيس الجمهورية وما يبذله من جهود في سبيل تفعيل السلطة التشريعية. 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية - أمانة العاصمة

شارع الستين الغربي

الفاكس : 01446785

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى