مجلس الأمن يجدد دعمه لولد الشيخ ويدعو لاستئناف المشاورات بدون شروط مسبقة

مجلس الأمن يجدد دعمه لولد الشيخ ويدعو لاستئناف المشاورات بدون شروط مسبقة

دعا مجلس الأمن الدولي، في بيان اليوم الجمعة، الأطراف اليمنية للدخول في مفاوضات دون شروط مسبقة، مشيراً إلى أن مخرجات الحوار هي أساس الحل في اليمن.

وعبر المجلس خلال بيان رئاسي عن قلقه من تدهور الأوضاع الإنسانية وغياب الحل السياسي في اليمن، مجدداً دعمه المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، داعياً الأطراف للانخراط في مقترحاته حول ميناء الحديدة.

وحث مجلس الأمن الأطراف المتنازعة في اليمن على التوصل إلى اتفاق بوساطة الأمم المتحدة بخصوص إدارة ميناء الحديدة الاستراتيجي واستئناف دفع رواتب الموظفين الحكوميين مع اقتراب الدولة من المجاعة.

وطالب المجلس، الحوثيين، بوقف الهجمات على السعودية.

وعبر عن إدانته بشده الهجوم على موكب المبعوث الأممي في صنعاء وطالب بالتحقيق.

وحذر البيان الرئاسي من أن “تفشي الكوليرا في اليمن مؤشر على خطورة الأزمة الإنسانية”، ودعا طرفي النزاع في اليمن إلى حماية المرافق الطبية.

كما دعا المجلس للسماح بدخول المساعدات، وحماية موانئ اليمن بما فيها ميناء الحديدة، مطالباً جميع الدول تنفيذ حظر توريد السلاح إلى اليمن.

 

  

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى