إصلاح حضرموت يؤكد تمسكه بمخرجات الحوار وما يُجمع عليه أبناء المحافظة

إصلاح حضرموت يؤكد تمسكه بمخرجات الحوار وما يُجمع عليه أبناء المحافظة

أكد الدكتور حسن عبدالله باسواد أمين المكتب التنفيذي للتجمع اليمني للإصلاح بوادي حضرموت أن الاصلاح مع مخرجات الحوار الوطني والمبادرة الخليجية ومسودة الدستور الجديد التي تحظى بإجماع وطني وإقليمي عامة ومع ما يجمع عليه أبناء حضرموت خاصة.

جاء ذلك خلال أمسية رمضانية نظمها التجمع اليمني للإصلاح بالقطن لعدد من القيادات الاجتماعية في المنطقة.

وفي حديثه عن المكونات الجديدة التي ظهرت، قال باسواد "نحن لسنا ضد أي مكون شعبي ولسنا أصحاب إرهاب فكري وﻻ إقصاء وﻻ نجبر أي أحد باﻹنضمام لمكون أو ﻵخر ونسعى جهدنا ان يتمتع شعبنا وأهلنا بكامل حريته ليختار من يمثله في اﻹقليم بانتخابات حرة ونزيهة دون إرهاب فكري او إقصاء أو تهميش.

ودعا باسواد الجميع للتكاتف والتعاون ورص الصفوف وتوحيد الكلمة للدفاع عن ثوابت اﻷمة.

وقال باسواد : يذكرنا رمضان نحن الاصلاحيين في وادي حضرموت بذكرى التأسيس لهذا الصرح فقد تأسس الاصلاح في وادي حضرموت في رمضان من عام الموافق 1992م ومنذ التأسيس ونحن نسعى لخدمة مجتمعنا وأهلنا.

وأشار  إلى أن الإصلاح اختار نهج النضال السلمي وليس العنف وﻻ السلاح وﻻ اﻹرهاب بأنواعه الحسي والفكري، مؤكداً بأن الإصلاح ينبذ اﻹرهاب بشتى أشكاله وصوره ويدعو بالحكمة والموعظة الحسنة.


 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى