حجة.. الكوليرا تودي بحياة ١٥ مواطن في أسلم وتُصيب أكثر من ١٥٠ آخرين

حجة.. الكوليرا  تودي بحياة ١٥ مواطن في أسلم وتُصيب أكثر من ١٥٠ آخرين

كشفت مصادر طبية في مديرية أسلم بمحافظة حجة عن وفاة ما يقرب من ١٥ حالة وإصابة ما يزيد عن مائة مواطن بالكوليرا وسط انعدام الخدمات الطبية بالمديرية التي يعاني سكانها ويلات الفقر والمرض ضاعفت منها سياسات الهمجية ميليشيات الحوثي والمخلوع التي تسيطر عليها شؤون المحافظة.

وأكدت المصادر في تصريح "للصحوة نت" بأن حالتي وفاة شهدتها المديرية بسبب الكوليرا خلال اليوم وأمس من بين حوالي خمسين اصابة تم اسعافها لعدد من الوحدات الصحية الثلاثاء ، فيما سجلت عشر وفيات ومائة إصابة نهاية مايو الماضي.

وأضافت المصادر بأنه لا يوجد لديهم أي إمكانات طبية يمكن تقديمها للمصابين وتقتصر مهمة الصحيين بتسجيل الحالات المصابة والوفيات ، مبدين اسفهم من عدم تجاوب الجهات المعنية بالمحافظة مع نداءاتهم المتكررة في رفد المديرية بالادوية والمحاليل اللازمة.

وأوضحت المصادر بأن من بين العراقيل التي تواجه العمل الصحي بالمديرية رفض القيادية في المؤتمر الشعبي العام الموالي للمخلوع ومديرة المركز الصحي بأسلم (مكية) عن تسليم لادارة المركز المدير الجديد الذي كلف قبل اكثر من شهر ، وإصرارها على إغلاق المركز ، والتي يساندها قيادات نافذة بالمديرية.

وناشد أهالي أسلم مكتب الصحة بالمحافظة والمنظمات الدولية سرعة التدخل لإنفاذهم من شبح الكوليرا الذي ينتشر فيما بينهم بشكل مخيف.

تجدر الإشارة الى ان الكوليرا اجتاحت اكثر من ١٢ مديرية بحجة مسجلة عشرات الوفيات ومئات الاصابات وسط تدخلات محدودة من الجهات المعنية التي سخرت إمكانياتها سلطات الامر الواقع لصالح عناصرها غير مبالية بمآلات الكوارث الانسانية التي تسببت بها. 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى