نائب الرئيس: جهود الشرعية تنصب في استعادة الدولة ومحاربة التطرف والإرهاب

نائب الرئيس: جهود الشرعية تنصب في استعادة الدولة ومحاربة التطرف والإرهاب

أكد نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن / علي محسن صالح / أن جهود الشرعية تنصب في استعادة الدولة ومحاربة التطرف والإرهاب، مثمناً متانة العلاقات والتنسيق بين بلادنا والأصدقاء الأمريكان في مواجهة العنف والتطرف والرغبة في تعزيزها.

وجدد نائب الرئيس إدانة محاولة اعتداء ميليشيا الانقلاب على المبعوث الأممي لدى اليمن إسماعيل ولد الشيخ واعتبارها أحد أساليب الانقلابيين في عرقلة عملية السلام والاستمرار في سفك دماء اليمنيين وتهديد الأمن والسلم الدوليين.

وأشار إلى ما يرتكبه الانقلابيون من جرائم بحق أبناء اليمن وانتهاكات طالت كل شرائح المجتمع، في وقت تسعى الشرعية وبدعم أخوي من دول التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية لإرساء الأمن والاستقرار وإحلال السلام ورفع المعاناة عن كاهل الشعب اليمني.

جاء ذلك خلال لقائه اليوم السفير الأمريكي لدى اليمن ماثيو تولر لاستعراض التطورات على الساحة المحلية وأوجه التعاون بين البلدين الصديقين ومنها التعاون في مجال محاربة الإرهاب.

من جانبه أكد السفير الأمريكي حرص بلاده على تحقيق السلام واستعدادها تعزيز التعاون لتحقيق الأمن ومحاربة الإرهاب بما يضمن استقرار اليمنيين. 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى